الأذن والأنف والحنجرة

يعتبر مركز الأذن والأنف والحنجرة التابع للمستشفى الأمريكي في دبي واحداً من أفضل المراكز التخصصية في المنطقة. ويُقوم فريقنا ذو الخبرة والمكون من أفضل أطباء الأنف والأذن والحنجرة بالتشخيص ويقدم العلاجات ويجري العمليات الجراحية في هذا القسم بصورة يومية.


يركز التخصص الفرعي لقسم الأنف والأذن والحنجرة المعروف باسم قسم علاج أمراض الأنف والأذن والحنجرة على توفير العلاج والرعاية لمرضى الأذن والأنف والحنجرة وقاعدة الجمجمة، بالإضافة إلى إجراء العمليات الجراحية للسرطانات والأورام الحميدة في الرأس والرقبة.

طب الأنف هو تخصص فرعي من طب الأنف والأذن والحنجرة يتعامل مع التكوين التشريحي والفسيولوجي للأنف والجيوب الأنفية وما يصيبها من أمراض، ويطلق على الأخصائي الذي يمارس طب الأنف مسمى "أخصائي الأنف"، ويكون أخصائيو الأنف مدربون على العلاج الطبي والجراحي لاضطرابات الأنف والجيوب الأنفية.

أثناء الاستشارة المبدئية، يجري طبيب الأنف والأذن والحنجرة فحصاً بدنياً دقيقاً، يشمل معاينة الأذنين والأنف والحنجرة والوجنتين وغير ذلك من أجزاء الوجه والعنق، باستخدام أدوات متخصصة. ويتيح هذا الفحص للطبيب، بالإضافة إلى تقييم الأعراض، إمكانية وضع خطة العلاج الأمثل ومناقشتها معك. 

تحتاج لمشاركة تاريخك الطبي التفصيلي مع الطبيب. سيجري الطبيب فحصاً دقيقاً لأجزاء مختلفة من الأذن والأنف والحنجرة باستخدام أدوات متقدمة. ستتيح تلك المعلومات لطبيبك تشخيص حالتك وعلاجها بفاعلية.

يستطيع استشاري الأنف والأذن والحنجرة المساعدة في مجموعة واسعة النطاق من المشكلات المختلفة التي تؤثر على الأذن والأنف والحنجرة والتوازن والرأس والعنق.

تنجم عدوى الأنف والأذن والحنجرة من البكتيريا والفيروسات. ويمكن أن تؤدي تلك الأنواع من العدوى إلى ألم الأذن أو الشمع أو الإفرازات، وفقدان السمع، ومشكلات التوازن، وسيلان الأنف أو انسداده، والعطس، والتهاب الحنجرة، وصعوبة البلع، وألم في المنطقة المصابة بالعدوى.

إن كنت مصاباً بأي من المشكلات الشائعة بالأنف والأذن والحنجرة المذكورة أعلاه، فيرجى تحديد موعد مع أخصائي الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى الأمريكي في دبي في أقرب فرصة ممكنة.

  • الألم أو الإصابة في الأنف أو الأذن أو الحنجرة
  • التهاب الحنجرة
  • عدوى الأذن أو الحنجرة
  • مشكلات الحنجرة: مرض الارتجاع المعدي المريئي، والتهاب اللوزتين، واضطرابات الصوت
  • بحة الصوت أو فقدانه، أو فقدان حاسة السمع أو الشم
  • احتقان الأنف ونزيف الأنف
  • الدوخة أو الدوار المفاجئ
  • صعوبة التنفس أو البلع
  • الحساسية والربو ومشكلات الجيوب الأنفية
  • تطور أو نمو ورم في الأنف أو الأذن أو الحنجرة
  • المشكلات الخِلقية بالأنف والأذن والحنجرة

يعتبر علاج عدوى الأذن بقطرات الأذن أحد الخيارات الفعالة والآمنة. يستطيع الطبيب وصف مسكنات ألم فموية أو مضادات حيوية تساعد على تخفيف الألم والحمى المرتبطة بذلك خلال بضع ساعات حسب شدة العدوى والأعراض الأخرى المصاحبة.

تشمل الأسباب ما يلي:

  • إزالة شمع الأذن بواسطة الطبيب أكثر أمناً بكثير من أن تزيله بنفسك في المنزل.
  • يمكن للتدخل التخصصي معاينة الأذن من الداخل تحسباً لأي مشكلة (مشكلات) أخرى
  • يتوفر لدى الطبيب أدوات تخصصية تساعده على التخلص من الجراثيم والجسيمات الموجودة في الأجزاء العميقة من الأذن بأمان.

إن أصبت بنوبات متكررة من الدوار أو إن تعرضت للسقوط بسبب الدوار، فننصحك بتحديد موعد مع الأخصائي في أقرب فرصة ممكنة لمنع تطور المضاعفات و/أو الإصابات المحتملة.

زيارة طبيب الأسرة أو طبيب الرعاية الأساسية هو الإجراء الأفضل عند أي مرض. إن كنت تعاني مشكلات تخص الأنف أو الأذن أو الحنجرة وكانت تلك المشكلات في تدهور، ننصحك بزيارة طبيب الرعاية الأساسية الذي يعمل على تقييم أعراضك لتحديد ما إذا كنت بحاجة إلى رعاية تخصصية، وإحالتك إلى أخصائي الأنف والأذن والحنجرة لمزيد من الفحوص وللعلاج إذا لزم الأمر

تنجم عدوى الأنف والأذن والحنجرة من البكتيريا والفيروسات. ويمكن أن تؤدي تلك الأنواع من العدوى إلى ألم الأذن أو الشمع أو الإفرازات، وفقدان السمع، ومشكلات التوازن، وسيلان الأنف أو انسداده، والعطس، والتهاب الحنجرة، وصعوبة البلع، وألم في المنطقة المصابة بالعدوى.

حسب التعريف الطبي لأخصائي الأنف والأذن والحنجرة، فهو الطبيب المدرب على العلاج الطبي والجراحي لأمراض واضطرابات الأنف والأذن والحنجرة، والتركيبات ذات الصلة بها في الرأس والعنق، كما يتعامل أيضاً مع مشكلات الأنف والأذن والحنجرة لدى الناس من جميع الفئات العمرية، من حديثي الولادة إلى المسنين.

إن كنت تواجه مشكلات في الأنف أو الأذن أو الحنجرة، فربما تحتاج إلى زيارة الأخصائي. تتضمن أنواع العدوى والاضطرابات التي تتطلب استشارة الطبيب على سبيل المثال لا الحصر، ما يلي:

  • الألم أو الإصابة في الأنف أو الأذن أو الحنجرة
  • التهاب الحنجرة
  • عدوى الأذن أو الحنجرة
  • مشكلات الحنجرة: مرض الارتجاع المعدي المريئي، والتهاب اللوزتين، واضطرابات الصوت
  • بحة الصوت أو فقدانه، أو فقدان حاسة السمع أو الشم
  • احتقان الأنف ونزيف الأنف
  • الدوخة أو الدوار المفاجئ
  • صعوبة التنفس أو البلع
  • الحساسية والربو ومشكلات الجيوب الأنفية
  • تطور أو نمو ورم في الأنف أو الأذن أو الحنجرة
  • المشكلات الخِلقية بالأنف والأذن والحنجرة

لمزيد من الاستفسارات بشأن العدوى والأمراض والعلاجات للأنف أو الأذن أو الحنجرة، يمكنك تحديد موعد مع أخصائي الأنف والأذن والحنجرة عن طريق استكمال نموذج تحديد المواعيد الخاص بنا عبر الإنترنت أو الاتصال بنا على: ‎+971 43775500

أطباء قسم الأذن والأنف والحنجرة

أيهم الشوا

استشاري طب الأذن، الأنف، الحنجرة

عربي, الإنجليزية, الألمانية

أرتورو ماريو بوليتي

استشاري طب الأنف والأذن والحنجرة

الإنجليزية, إيطالي

أسامة العاني

استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة

عربي, الإنجليزية, الفرنسية

جورج وانّا

استشاري الأنف والأذن والحنجرة

عربي, الإنجليزية, الفرنسية, الألمانية

حاتم دالاتي

استشاري الأنف والأذن والحنجرة

عربي, الإنجليزية

ابراهيم الحريري

أخصائي الأنف والأذن والحنجرة

عربي, الإنجليزية

إيزابيل نيبيل

استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة

الإنجليزية, الفرنسية

لبينة شرفلي

اختصاصية السمعيات

عربي, الإنجليزية, أوردو

مروان قاسم

اخصائي طب الأنف والأذن والحنجرة

عربي, الإنجليزية

طارق غرايبة

استشاري جراحة الفم والوجه والفكين

عربي, الإنجليزية

زينب أرسيوالا

اخصائية طب الأنف والأذن والحنجرة

الإنجليزية, كوجراتي, الهندية, مراتي

تحميل المزيد

المزيد عن الأذن والأنف والحنجرة