اضطرابات العضلات والهيكل العظمي لدى البالغين

إن إهمال الألم الطعني أو الالتهاب أو تيبس المفاصل أو العضلات وتركها دون علاج، ربما يؤدي إلى ظهور أحد اضطرابات العضلات والهيكل العظمي لدى البالغين. ولكن إن شُخصت إصابتك باضطرابات بالعضلات والهيكل العظمي، يمكن لخدمات العلاج الطبيعي للمرضى الخارجيين لدينا مساعدتك على تخفيف الألم والانزعاج.

اضطرابات العضلات والهيكل العظمي هي اضطرابات تؤثر على الوظائف الطبيعية للعضلات والعظام مما يعيق الحركة الطبيعية للمريض. تتصل العضلات بالعظام، وتساعد العضلات والعظام بعضها البعض على تحريك الجسم. ولكن مع تقدم العمر وغير ذلك من العوامل، تصاب الألياف العضلية بالتلف وتبدأ في فقدان مرونتها وقوتها. وفي نفس الوقت، تصاب العظام بالهشاشة أيضاً، ولذلك تزيد احتمالية الإصابة باضطرابات العضلات والهيكل العظمي لدى هؤلاء الأشخاص.

أنواع اضطرابات العضلات والهيكل العظمي:

يعالج قسم العلاج الطبيعي في المستشفى الأمريكي في دبي الاضطرابات التالية:

• الفصال العظمي: ويطلق عليه كذلك التهاب المفاصل الناجم عن "الاهتراء والبلى"، ويتسم ذلك بالتيبس والألم في المفاصل بسبب تآكل الغضاريف في المفاصل.

• التهاب الأوتار: وهي الحبال التي تربط العضلات بالعظام، ويكون ذلك في مفاصل مثل الكتف أو الركبة أو المرفق أو المعصم. ويصاحب الالتهاب ألم شديد عند التحريك إلى وضعية معينة. وقد ينجم هذا الالتهاب عن الحركة التكرارية، ويكون ذلك أكثر شيوعاً بين الرياضيين.

• متلازمة النفق الرسغي: وفيها يُفقد الإحساس بصورة مؤقتة، ويشعر المريض بخدر في اليد، ويكون سبب ذلك هو انضغاط العصب الناصف الموجود في الناحية الراحية من اليد. يتحرك هذا العصب باتجاه الأصابع والإبهام. تحدث اضطرابات العضلات والهيكل العظمي عندما يتعرض تدفق الدم في العصب الناصف للانسداد.

• التهاب المفاصل الروماتويدي: وهو مرض يصاب فيه المريض بتيبّس وألم في المفاصل، ويختلف عن الفصال العظمي بأنه يؤثر على الجسم بالكامل. إن شعر المريض بألم في أحد المفاصل، فسيؤثر المرض كذلك على المفصل الآخر المقابل له في نفس الموضع. تحدث تلك الحالة عندما يبدأ الجهاز المناعي للجسم في مهاجمة خلايا الجسم السليمة.

• تدخل كسور العظام ضمن اضطرابات العضلات والهيكل العظمي لدى البالغين: نظراً إلى عوامل العمر وغير ذلك من الاضطرابات العظمية، تزيد هشاشة العظام وتعرضها للكسور.

تحدث أغلب الاضطرابات أعلاه بسبب التقدم في العمر، وقلة الحركة، واتخاذ الوضعيات غير الصحية، والحركة المفاجئة. ولكن يمكن أيضاً أن تسبب عوامل أخرى بهذه المشكلات مثل، أسلوب الذي يتسم بالكسل وقلة الحركة، والنظام الغذائي السيء، والحوادث.

أعراض اضطرابات العضلات والهيكل العظمي لدى البالغين:

ينبغي أن تنتبه للعلامات والأعراض التالية، لأن وجودها واستمراريتها قد يتطلب التدخل الطبي الملائم:

• احمرار العضلات
• التيبس
• التهاب المفاصل
• الألم المتكرر في العظام والمفاصل

تشخيص وعلاج اضطرابات العضلات والهيكل العظمي:

لتشخيص هذه الاضطرابات، يجري الطبيب فحصاً بدنياً ليتحقق من ردود الفعل المختلفة، كما يطلب الطبيب أيضاً تصويراً بالأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي، وغير ذلك من اختبارات التصوير الطبي.

وبناءً على التشخيص وغير ذلك من العوامل مثل شدة المريض، وعمر المريض، واحتياجاته، وصحته العامة، ينصح الطبيب بخطة علاج مخصصة. في حالة الإجهاد أو الوثء (الالتواء الخفيف)، يمكن أن يوصي الطبيب بالتمارين أو العلاج الطبيعي بواسطة معالج طبيعي مدرب لتعزيز الحركة في عضلة أو مفصل معين. قد يصف الطبيب كذلك أدوية إن حدثت أعراض شديدة مثل الالتهاب والألم في المفصل أو العضلة.

حدد موعداً:

يجري فريق أطباء العظام الخبراء لدينا فحصاً بدنياً كاملاً ويضعون خطة مخصصة للعلاج. يساعد المعالجون الطبيعيون المدربون جيداً المريض فيما يتعلق بوضعيته وأسلوب حياته. يضمن لكم المستشفى الأمريكي في دبي الرضا لاكامل من خلال خبرة أطبائنا وأخصائيينا، بالإضافة إلى التكنولوجيا والتجهيزات الراقية التي يسعى المستشفى الأمريكي دائماً لتوظفيها.

إن كنت تشعر بأي تشنجات أو تقلصات عضلية تعيق أنشطة حياتك اليومية، أو إن كنت تعاني ألماً وتيبساً مستمراً، فاطلب التدخل الطبي من أخصائيي الرعاية الصحية في المستشفى الأمريكي في دبي . يمكن أن تطلب موعداً عن طريق استخدام نموذج الويب الآمن أدناه.

أطباء قسم اضطرابات العضلات والهيكل العظمي لدى البالغين

لم يتم العثور على طبيب