ارتفاع ضغط الدم

يمكن الوقاية من ارتفاع ضغط الدم عن طريق اتخاذ خيارات صحية وإدارة الحالات الصحية الأخرى التي تحفز الضغط المستديم داخل الأوعية الدموية. وإن شُخصت إصابتك بارتفاع ضغط الدم، سيساعدك استشاريّونا ذوي الخبرة بعلاج ارتفاع ضغط الدم، والسيطرة الفعالة عليه.

يتوقف ضغط الدم على كمية الدم التي يضخها القلب مقابل كمية الدم التي تتدفق عبر الأوعية الدموية (الشرايين). ينشأ ارتفاع ضغط الدم (يسمى كذلك ضغط الدم المرتفع) عندما يوجد ما يعوق تدفق الدم في الشرايين. إن الارتفاع الكبير في ضغط الدم أو استمرار الارتفاع لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المضاعفات الصحية، بما في ذلك السكتة الدماغية، والأزمة القلبية، والفشل الكلوي. ويصنف ارتفاع ضغط الدم إلى نوعين:

  • ارتفاع ضغط الدم الأولي ينشأ على مدار عدة سنوات ويمكن أن يؤثر على كل شخص في النهاية. قد لا يوجد سبب معين لهذا النوع المحدد من ارتفاع ضغط الدم، ولكن يُعتقد بصفة عامة أن أسلوب الحياة والبيئة والشيخوخة يمكن أن تزيد من خطر إصابة الأشخاص بذلك.
    ارتفاع ضغط الدم الثانوي يكون بسبب الأدوية أو العقاقير ومشكلة صحية كامنة، مثل اضطرابات الكلى، وانقطاع النفس النومي، ومشكلات الغدة الدرقية أو الكظرية.

أسباب ارتفاع ضغط الدم:

توجد عدة عوامل تسهم في التأثير على ضغط الدم، ومنها:

  • المشكلات الصحية، مثل السكري واضطرابات الكلى ومشكلات القلب
    كمية الماء والملح الموجودة في الجسم
    مستويات الهرمونات
    أدوية معينة مثل حبوب منع الحمل، وحبوب الحمية، والستيرويدات القشرية، ومضادات الذهان، وكذلك أدوية علاج الصداع النصفي والسرطان
    انقطاع النفس النومي الانسدادي
    الحمل أو مقدمات تسمم الحمل

أعراض ارتفاع ضغط الدم:

  • لا تظهر أعراض على أغلب المصابين بارتفاع ضغط الدم حتى يزوروا مقدم الرعاية الصحية أو حتى يخضعوا لقياس ضغط الدم. والطريقة المثلى للتحقق من ضغط الدم هي عن طريق الفحوص المنتظمة في المنزل أو في العيادة. عندما يصل ضغط الدم إلى مستوى مرتفع يمثل خطورة، فهناك أعراض معينة عليك الانتباه لها:
    الصداع الشديد
    الغثيان والقيء
    نزيف الأنف
    ضيق التنفس
    التعب أو الارتباك
    تغيرات البصر أو البقع الدموية في العينين
    تورم الوجه وتورده
    ألم الصدر أو اضطراب ضربات القلب

إن كنت تعاني من أي من تلك الأعراض، ننصحك بمقابلة أحد ممارسي رعاية القلب الموثوقين للتشخيص والعلاج الملائم، حيث سيساعدك ذلك على السيطرة على الحالة والوقاية من خطر الإصابة بمشكلات صحية أخرى محتملة. ونظراً إلى أن ارتفاع ضغط الدم يمر غالباً دون أن يُلاحَظ، فمن الممكن أن يصاب المرضى بحالات صحية أخرى، مثل مرض القلب، أو السكتة الدماغية، أو مشكلات العين، أو أمراض الكلى المزمنة دون معرفتهم بإصابتهم بارتفاع ضغط الدم.

علاجات ارتفاع ضغط الدم التي يقدمها المستشفى الأمريكي في دبي:

نقدم في المستشفى الأمريكي في دبي الرصد والتقييم والمعالجة لارتفاع ضغط الدم. يضم المستشفى عدد من الاستشاريين ذوي الخبرة بعلاج كل أنواع ارتفاع ضغط الدم عن طريق خطط علاج مخصصة ومصممة للتعامل خصيصاً مع احتياجات كل مريض على حدة، بما في ذلك:

  • ارتفاع ضغط الدم الحدي، ويتسم بارتفاع خفيف لضغط الدم
    ارتفاع ضغط الدم الانتيابي، وهو ارتفاع ضغط الدم من آن إلى آخر
    ارتفاع ضغط الدم المستعصي، عندما يرتفع ضغط الدم إلى مستوى خطر، ويصعب السيطرة عليه
    ارتفاع ضغط الدم المرتبط بمتلازمة المعطف الأبيض، والذي ينشأ بسبب القلق من مقابلة الطبيب ولا يشير إلى أي مشكلة طبية
    ارتفاع ضغط الدم الخبيث، وتلك حالة طارئة من ارتفاع ضغط الدم الشديد وتتطلب التدخل الطبي الفوري.

ويهدف علاجنا إلى خفض ضغط الدم وإبقائه ضمن الحدود المقبولة للحد من خطر الإصابة بمشكلات صحية أخرى.

احجز موعداً:

إن تبين أن ضغط دمك أعلى من الطبيعي، فينبغي أن تحجز موعداً عبر الإنترنت مع أحد مقدمي الرعاية الأولية لدينا في المستشفى الأمريكي في دبي، للتشخيص والعلاج الملائم لارتفاع ضغط الدم.

فريق من الأطباء

إياد حسن

استشاري جراحة القلب والأوعية الدموية

عربي, الإنجليزية, الألمانية

فراس رؤوف العاني

استشاري طب القلب

عربي, الإنجليزية

هيمان لوكراز

استشاري الجراحة القلبية والصدرية

كريولي, الإنجليزية, الفرنسية, الهندية, أوردو

محمد جانتري

أخصائي جراحة القلب والصدر

عربي, الإنجليزية, إيطالي

تحميل المزيد