العلاج المعرفي السلوكي

قد يصعب على المريض أحياناً اتخاذ قرار بطلب المساعدة، لكن أخصائيو الصحة النفسية في المستشفى الأمريكي ملتزمون بمساعدة الأفراد على اتخاذ قرار مستنير بشأن علاجاتهم، بما في ذلك العلاج المعرفي السلوكي، للتعامل مع مشكلاتهم النفسية، بالطريقة الأكثر دعماً وفائدة.

نبذة عن العلاج المعرفي السلوكي:

العلاج المعرفي السلوكي أو CBT، هو شكل من أشكال العلاج النفسي الذي يركز على كيفية تأثير أفكار المريض ومعتقداته ووجهات نظره على مشاعره وسلوكياته، وهو نهج قائم على الأهداف ويتطلب المشاركة الفعالة من الفرد لينجح. يركز هذا العلاج على التعامل مع التحديات اليومية لدى المريض، وعلى مساعدته على السيطرة على أفكاره وسلوكياته. وإن استطاع المريض تغيير طريقة تفكيره، فإن ذلك يخفف من شعوره بالضيق، ويساعده على اتخاذ نمط حياة صحي يساعده هو نفسه، ويساعد الأشخاص من حوله.

ما المشكلات النفسية التي يعالجها العلاج المعرفي السلوكي؟

يُستخدم العلاج المعرفي السلوكي على نطاق واسع حيث أن الأبحاث أظهرت فعاليته العالية في التعامل مع مجموعة متنوعة من الصعوبات الانفعالية والسلوكية. وإليك بعض المشكلات الشائعة التي تُعالج عن باستخدام العلاج السلوكي:
o الاكتئاب والقلق ونوبات الهلع
o الاضطراب ثنائي القطب
o أنواع من الرهاب
o إدارة الغضب
o اضطرابات الأكل
o اضطراب الوسواس القهري (OCD)
o اضطراب كرب ما بعد الصدمة (PTSD)
o فرط استخدام العقاقير والكحوليات
o مشكلات العلاقات الشخصية
o التسويف
o ضعف الثقة بالنفس
o شد الشعر، وخدش الجلد، وغير ذلك من السلوكيات التكرارية التي تتركز على أذية الجسد (BFRBs)

كيف يعمل العلاج المعرفي السلوكي؟

يخضع المريض لجلسة تمهيدية أولى مع المعالج في العادة، وأثناء الجلسات يعمل المعالج مع المريض على تصنيف التحديات التي تواجهه، مثل أفكاره، ومشاعره البدنية، وتصرفاته. يعمل المعالج والمريض معاً على تحليل تلك المجالات لاكتشاف ما إذا كانت غير واقعية أو غير مفيدة ولتحديد طريقة التصرف المثلى لتغيير الأفكار والسلوكيات غير المفيدة. وبعد وضع خارطة الطريق والخطة العلاجية، يطلب المعالج من المريض التمرين على تلك التغييرات في الحياة اليومية ويعمل على متابعة تطور المريض والتزامه بالخطة في الجلسة التالية.

والهدف النهائي للعلاج هو تدريب الأفراد المصابين بالمشكلات النفسية على تطبيق ما اكتسبوا من مهارات أثناء جلسات العلاج المعرفي السلوكي في حياتهم اليومية. يساعد التفاعل المستمر بين الطبيب والمريض على إدارة المشكلات ومنعها من التأثير سلباً على الحياة اليومية، حتى بعد انتهاء فترة العلاج. تستمر مدة العلاج عادةً ما بين 6 جلسات و20 جلسة، وتستمر كل جلسة بين 45 و60 دقيقة، ويتوقف عدد الجلسات ومعدل تكرارها على الحالة والملابسات بحسب كل مريض.

حدد موعداً:

للتعرف على مزيد من المعلومات عن الكيفية التي يكون العلاج المعرفي السلوكي مفيداً بها لك أو لأحد أحبائك، حدد موعداً لاستشارة أحد الأخصائيين النفسيين لدينا في المستشفى الأمريكي في دبي عن طريق استخدام نموذج الويب الآمن الخاص بنا.

أطباء قسم العلاج المعرفي السلوكي

جوزيف الخوري

استشاري الطب النفسي

عربي, الإنجليزية, الفرنسية

تحميل المزيد