انصمام شريان الورم الليفي الرحمي

ما هو انصمام شريان الورم الليفي؟

انصمام الشريان الرحمي ، الذي يعرف كذلك بانصمام شريان الورم الليفي، هو إجراء طفيف التغلغل لعلاج الأورام الليفية الرحمية، وهي أورام غير سرطانية (حميدة) تنشأ في الرحم. يجري هذا الإجراء لمنع وصول الدم إلى الأورام الليفية، مما يسبب تقلصها. يوصي الأطباء بانصمام الورم الليفي الرحمي كعلاج آمن وفعال للأورام الليفية المتعددة أو الأورام الليفية الكبيرة جداً. تبين الأدلة إن غالبية النساء اللاتي خضعت للانصمام لم يصبن بأورام ليفية بعد الإجراء.

ما هي أسباب الأورام الليفية بالرحم؟

قد لا تكون الأسباب الدقيقة للأورام الأورام الليفية بالرحم معروفة، لكن العوامل التالية تبين إنها تلعب دوراً كبيراً في تطوير وتعزيز نمو الأورام الليفية داخل الرحم:

  • التاريخ العائلي: قد تسري الأورام الليفية عبر الجينات. إن كان لديك تاريخ عائلي مع تلك الحالة، يرجح أن تصابين بها كذلك.
  • الهرمونات: الأستروجين والبروجسترون هما هرمونان يفرزهما المبيضان. وأثناء دورة الحيض، يسببان تجدد بطانة الرحم، ويبدو إنهما يعززان نمو الأورام الليفية.
  • الحمل: يحفز الحفل إطلاق الأستروجين والبروجسترون في جسم المرأة. أثناء حملكِ، قد تنشأ أورام ليفية وتنمو سريعاً.
  • عوامل النمو الأخرى: قد تحفز المواد المعززة للنمو، مثل العامل الشبيه بالإنسولين، نمو الورم الليفي.

كيف تُشخص الأورام الليفية؟

للتشخيص السليم، سيجري طبيبك (أو أخصائي طب النساء) فحصاً للحوض للتحقق من حالة الرحم وحجمه وشكله. وقد يوصي كذلك باختبارات أخرى، مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية، وتصوير الحوض بالرنين المغناطيسي، واختبارات معملية أخرى، بما في ذلك صورة الدم الكاملة، وغير ذلك.

لماذا يُجرى انصمام الورم الليفي بالرحم؟

لا تسبب كافة الأورام الليفية أعراضاً. ولكن إن حدث ذلك، فإن الانصمام الرحمي طريقة فعالة لعلاجها. قد تتعرض النساء المصابات بتلك الحالة للأعراض التالية:

  • النزيف المهبلي الغزير
  • زيادة تقلصات الحيض
  • انخفاض أعداد الدم
  • ألم الحوض أو الشعور بضغط
  • الشعور بضغط أو امتلاء في أسفل البطن
  • تورم البطن أو تضخمه
  • الاستيقاظ ليلاً للتبول
  • الإمساك

إن أصبت بالأعراض المذكورة أعلاه وكنتِ قد جربت بالفعل الأدوية أو الهرمونات للحد من الأعراض دون فائدة، ينصح أن تحددي موعداً مع استشاري طب النساء أو أخصائي الأشعة التدخلية في المستشفى الأمريكي في دبي لمناقشة حالتك الصحية وتقييم ما إذا كان يرجح أن ينجح هذا الإجراء معكِ.

كيف يُجرى الانصمام الرحمي للأورام الليفية؟

يقوم أخصائي الأشعة التدخلية بالانصمام الرحمي للأورام الليفية باستخدام مهدئ ومخدر موضعي لتشعر المريضة بالنعاس والاسترخاء. وأثناء الإجراء، سيقوم الطبيب بما يلي:

صنع شق ضئيل في المنطقة الأربية (أصل الفخذ)، وإدخال أنبوب صغير ورفيع يسمى قسطرة في الشريان الرحمي. والشريان الرحمي مسؤول عن حمل الدم إلى الرحم.
حقن جسيمات بلاستيكية أو جيلاتينية صغيرة في الأوعية الدموية التي تمد الأورام الليفية بالدم. يقطع ذلك الإمداد الدموي عن الألياف الدموية، فتتقلص وتموت.
يُجرى الانصمام في كل من الشريان الرحمي الأيسر والأيمن.

يستغرق الإجراء عادةً مدة تتراوح بين ساعة و3 ساعات ولا يتطلب الإقامة في المستشفى.

ما بعد إجراء انصمام الأورام الليفية بالرحم:

لحسن الحظ، تستطيع المريضات العودة للمنزل فور الإفاقة من الإجراء مباشرةً. قد تشعر المريضة بعد العملية بتقلصات في الحوض لمدة تصل إلى 24 ساعة، ويمكن أن يصف الطبيب دواءً مسكناً للألم عند اللزوم.

استطاعت النساء اللاتي خضعن لهذا الإجراء استئناف الأنشطة الخفيفة خلال بضعة أيام. وعادةً ما يستغرق الأمر 5 إلى 10 أيام للعودة إلى الأنشطة الطبيعية.
حددي موعداً:
إن كنتِ مصابة بأورام ليفية بالرحم وتسعين إلى إجراء انصمامي طفيف التغلغل في دبي، فحددي موعداً معنا اليوم. يستخدم مقدمو الرعاية الصحية الخبراء لدينا أحدث أنواع التكنولوجيا لعلاج المريضات بتعاطف وفي بيئة آمنة وودودة مع المريضات.

 

 

أطباء قسم انصمام شريان الورم الليفي الرحمي

أوس سرمد الفهد

استشاري طب الأشعة التداخلية والسريرية

عربي, الإنجليزية

تحميل المزيد

المزيد عن انصمام شريان الورم الليفي الرحمي