تخطيط صدى القلب الإجهادي

بينما يقدم تخطيط صدى القلب التقليدي معلومات مصورة للقلب في حالة الراحة، فإن تخطيط صدى القلب الإجهادي يساعدة على تقييم قوة عضلة القلب أثناء إجهاد القلب، ويحدد كذلك فاعلية العلاج الجاري للقلب.

وتخطيط صدى القلب الإجهادي هو اختبار قلب غير متغلغل يخضع له المرضى الذين يعانون من أعراض معينة تتعلق بصحة القلب، ويتضمن الإجراء اختبار إجهادي لتحفيز إجهاد القلب. يستطيع الطبيب مراقبة أداء القلب ورصد الخلل الوظيفي بسبب محدودية الإمداد الدموي أو الأوكسجين عن طريق معلومات مصورة ثنائية الأبعاد باستخدام الموجات فوق الصوتية.

أسباب تخطيط صدى القلب الإجهادي:

  • يُنصح بتخطيط صدى القلب الإجهادي كجزء من الفحص البدني للذين يعانون من آلام في الصدر أو من الذبحة، أو الأشخاص الذين يخضعون لخطة إعادة تأهيل للقلب بعد سكتة قلبية. ويخضع له كذلك المرضى الذين يحتاجون لإجراء جراحة في القلب، حيث يساعد ذلك على فحص ما يلي:
    أداء عضلة القلب وصماماته
    مدى قدرة القلب على تحمل الإجهاد (النشاط البدني)
    وجود مرض الشريان التاجي
    صحة القلب بعد الجراحة أو العلاج
    حجم غرف القلب

يقدم الاختبار الإجهادي نتائج فورية يفسرها أخصائيو طب القلب لرصد أي مشكلة تتعلق بقوة عضلة القلب، أو لتحديد نطاق المشكلة الموجودة. وتساعد نتائج الاختبار أيضاً على تقييم مسار العلاج الحالي أو وضع خطة جديدة للمعالجة الفعالة للحالة.

  • الاستعداد لاختبار تخطيط صدى القلب الإجهادي:


  • قبل تحديد موعد للاختبار، يقيّم الطبيب الحاجة لوقف أدوية معينة للقلب أو ضغط الدم مؤقتاً، ويُنصح المرضى بما يلي:
    الامتناع عن تناول أي طعام أو شراب لمدة ساعتين على الأقل قبل الاختبار
    ارتداء ملابس مريحة وأحذية ذات أرضية مطاطية
    عدم التدخين أو تناول المشروبات الكحولية لمدة ساعتين على الأقل قبل الاختبار

إجراء تخطيط صدى القلب الإجهادي:

يتم الاختبار الإجهادي على مرحلتين، أحداهما عندما يكون الجسم في حالة راحة والأخرى أثناء الحركة. يبدأ الإجراء بوضع أقطاب كهربية على الصدر والذراعين والساقين، ووضع كفّة قياس ضغط الدم على يد المريض، لتسجيل النشاط الكهربي للقلب وكذلك تدفق الدم والإمداد بالأوكسجين من القلب وإليه.
تبدأ المرحلة الأولى بأن يحرك الطبيب ناقل الموجات فوق الصوتية على صدر المريض، لتنبعث منه الموجات الصوتية إلى القلب مباشرةً. بينما تتطلب المرحلة الثانية أن يتمرن المريض عن طريق المشي على مشاية كهربية أو تسريع معدل قيامه بالنشاط بفواصل زمنية وجيزة. وتعتمد مدة تلك المرحلة على عمر المريض ومستوى لياقته.

يتوقف الاختبار عند الوصول إلى معدل ضربات القلب المستهدف، أو عند التعب أو ألم الصدر، أو عندما يعوق ضغط الدم النشاط البدني للمريض. وفي كلتا الحالتين، يجري قياس ضغط الدم ومعدل نبض القلب للمريض مما يتيح مقارنة أداء القلب أثناء الراحة بأدائه أثناء التمرين. وتتيح النتائج للطبيب تحديد ما إذا كان القلب يجد صعوبة في أداء وظيفته بسبب نقص الإمداد بالدم أو الأوكسجين، كما تتيح رصد ما إذا كان هناك خلل وظيفي يطرأ على جزء من عضلة القلب أثناء الإجهاد.

احجز موعداً:

يلعب تخطيط صدى القلب الإجهادي دوراً كبيراً في تشخيص مرض الشريان التاجي، وتقييم مخاطر الأزمات القلبية مسبقاً، والوقاية من مضاعفات القلب والأوعية الدموية المستقبلية، وإجراء تعديلات ضرورية بخطة علاج القلب.
إن كنت تبحث عن مقدم رعاية موثوق لتخطيط صدى القلب الإجهادي في دبي، نحثك على حجز موعد مع أخصائيي طب القلب ذوي الخبرة الواسعة لدينا في المستشفى الأمريكي في دبي، فهو منشأة طبية رائدة ومجهزة بأدوات وتكنولوجيا متقدمة، لتشخيص وعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية وإعادة التأهيل بعدها.

لوحة المستشفى الأمريكية من تخطيط صدى القلب الإجهادي

فراس رؤوف العاني

استشاري طب القلب

عربي, الإنجليزية

تحميل المزيد