تمدد الأوعية الدموية الباطني

تمدد الأوعية الدموية الباطني لا ينتظر، لذا يجب عليك عدم إهماله. سواءً كنت بحاجة إلى الاستشارة أو التشخيص أو العلاج، فنحن نقدم طرقاً وقائية متغلغلة مثل إصلاح تمدد الأوعية الدموية الباطني (EVAR) يمكنها مساعدتك على منع انفجار تمدد الأوعية الدموية وما يلي ذلك من مضاعفات مميتة.

تعتبر جراحة بطانة الأوعية الدموية الفرع الأكثر نمواً من جراحة الأوعية الدموية، وقد تطورت التقنيات التشخيصية لفحص اضطرابات الأورطى وتحديد الضرر الواقع على الأوعية الدموية مثل تمدد الأوعية الدموية. وتمدد الأوعية الدموية هو حالة تصيب الأوعية الدموية وتتسم بنشوء انتفاخ في الشريان بسبب ضعف في الجدار. وإن تُرك ذلك دون علاج، يزيد الانتفاخ ليعرض الوعاء الدموي لمخاطرة كبيرة بالتمزق أو الانفجار داخل الصدر أو البطن.

وإن شُخصتَ بتمدد الأوعية الدموية، فإن أخصائي الأوعية الدموية لدينا قد ينصحك بعلاج إصلاح تمدد الأوعية الدموية الباطني (EVAR). وإصلاح تمدد الأوعية الدموية الباطني (EVAR) هو علاج يتضمن طُعماً (دعامة) يجري تركيبه في الوعاء الدموي عن طريق شقوق صغيرة ويوضع داخل تمدد الأوعية الدموية في محاولة للوقاية من انفجار تمدد الأوعية الدموية والتسبب في مضاعفات مميتة.

لا تُظهر تمددات الأوعية الدموية عادةً أي علامات وأعراض حتى تنفجر، وتتطلب حينذاك علاجاً طارئاً لإنقاذ حياة المريض. وبينما يساعد الرصد المبكر للحالة على تحديد خطة للعلاج الوقائي، فإن التوصية بإصلاح تمدد الأوعية الدموية الباطني تعد المسار الأفضل للتصرف. يتطلب الإجراء تغلغلاً طفيفاً ويحتاج لوقت تعافٍ أقل بالمقارنة بغيره من خيارات العلاج الجراحي.

كيف يُجرى إصلاح تمدد الأوعية الدموية الباطني (EVAR):

الأورطى هو الشريان الرئيسي الذي ينقل الدم المُحمل بالأوكسجين من القلب إلى كافة أجزاء الجسم. يخضع الدم الموجود في الشرايين لمستوى ضغط معين على نحو يشبه تماماً الهواء داخل إطار السيارة، ويمكن قياس ذلك باستخدام جهاز لضغط الدم. وعندما يطرأ تلف أو خلل في الأورطى، فإنه يتورم ليحد ذلك من تدفق الدم الطبيعي، فيتراكم ضغط الدم غير الطبيعي. وما لم يتم إصلاح الأورطى، فإن الضغط داخله قد يسبب انفجاره الذي قد يكون مميتاً.

بعد الفحوصات الدقيقة والتقييم باستخدام اختبارات فرز متعددة مثل التصوير بالأشعة المقطعية وتصوير القلب بالموجات فوق الصوتية (الإيكو) وغير ذلك، بواسطة فريق متعدد التخصصات يضم أخصائيي طب القلب وخبراء الأوعية الدموية، يوصى بإصلاح تمدد الأوعية الدموية الباطني (EVAR) لدى المريض المعرض بدرجة عالية لخطر الجراحة المفتوحة للصمام الأورطي.

يستخدم علاج بطانة الأوعية الدموية في هذه الحالة أنابيباً رفيعة ومرنة تسمى "القساطر" لإدخالها في تمدد الأوعية الدموية عبر شقوق صغيرة في الجلد في أصل الفخذ، عن طريق استخدام صور الأشعة السينية. تنشر قسطرة خاصة طعم دعامة بطانة الوعاء الدموي في المنطقة المتأثرة (المتورمة) بالشريان، وهو ما يتيح للدم التدفق عبرها بدلاً من تمدد الأوعية الدموية. ويؤدي التدفق إلى تقليل الضغط في الأوعية الدموية المتمددة، فيقلل ذلك بدوره احتمالية انفجارها.

مزايا إصلاح تمدد الأوعية الدموية الباطني (EVAR):

  • بالمقارنة بطرق الإصلاح المفتوح التقليدية، فإن إجراء تمدد الأوعية الدموية الباطني (EVAR) يوفر عدة مزايا، منها:
    مدة أقل تحت تأثير التخدير العام
  • الحد من كمية الدم المفقود
  • عدم وجود ألم
  • لا يصاحبه رض
  • تكون فترة الإقامة في المستشفى أقصر
  • فترة تعافٍ سريعة

احجز موعداً:

يوفر مركز طب القلب في المستشفى الأمريكي في دبي تجربة راقية لرعاية القلب والأوعية الدموية للمرضى، وذلك عن طريق العمل مع أخصائيين من الرواد في مجال طب القلب والأوعية الدموية يتمتعون بالخبرة بإجراء إصلاح تمدد الأوعية الدموية الباطني وغير ذلك من عمليات جراحة القلب للتعامل مع مجموعة واسعة النطاق من حالات واضطرابات القلب. المستشفى الأمريكي في دبي مجهز بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا، ويوظف طاقم طبي متفاني ومتخصص في مجال طب القلب والأوعية الدموية.
إن كنت تسعى لاستشارة أو نصيحة من خبير، وكنت بحاجة إلى مزيد من المعلومات عن إصلاح تمدد الأوعية الدموية الباطني (EVAR) في دبي، فندعوك إلى حجز موعد عبر الإنترنت.

أطباء قسم تمدد الأوعية الدموية الباطني

فراس رؤوف العاني

استشاري طب القلب

عربي, الإنجليزية

تحميل المزيد