جراحة الفم والوجه والفكين

تُعنى جراحة الفم والوجه والفكين بتشخيص وعلاج عدد من الحالات الوظيفية والتجميلية لعظام وجلد وعضلات الوجه والفم والفكين. ويمكن أن توصف بأنها جسر يصل بين الطب وطب الأسنان. وبناءً على ذلك، تجرى للفم والوجه والفكين مجموعة من العمليات الجراحية في العيادات الخارجية تحت التخدير الموضعي على كرسي علاج الأسنان؛ بيد أن بعضها قد يتطلب تخديراً عاماً قصيراً مثل إجراءات الحالات النهارية / اليومية. كما يتم إجراء جراحات الوجه والفكين الكبرى في العيادة الداخلية تحت التخدير العام.

ونظراً لطبيعة التخصص، فغالباً ما يعمل جراحو الفم والوجه والفكين جنباً إلى جنب مع مجموعة متنوعة من المتخصصين في مجالات أخرى مثل جراحي الأنف والأذن والحنجرة وأطباء الأورام السريريين وجراحي التجميل وأطباء تقويم الأسنان وأطباء الأسنان الترميميين وأطباء الأشعة وجراحي الأعصاب.

ويعد هذا التخصص أحد التخصصات الواسعة النطاق ويشمل على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

جراح الفم والفك والوجه (يُختصر لك إلى OMS) هو أخصائي طب أسنان مدرب على إجراء عمليات جراحية لتصحيح مشكلات الرأس والعنق والفم والفك والوجه. ويمكنه علاج مشكلات مثل خلل ارتصاص الفكين، وانحشار ضرس العقل، والشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق، وأورام وكيسات الفك والفم، وغير ذلك الكثير، ويمكنه إجراء الجراحة الترميمية للفم، وجراحة غرسات الأسنان، والجراحة التجميلية. وكذلك، فإن جراح الفم والفك والوجه مدرب على التخدير وعلاج الألم.

آلام الوجه والفكين شائعة تنشأ من منطقة معينة من الوجه. وهناك عدة أسباب مسؤولة عنه ، مثل: الصداع ، والإصابات ، وأمراض الأعصاب ، ومشاكل الفك والأسنان ، والتهابات الفم. يمكن تمييزه إلى الأنواع التالية ، اعتمادًا على أصل الألم:

آلام الأسنان الناتجة عن مشاكل الأسنان واللثة
آلام الأعصاب الناتجة عن أمراض أو إصابات تصيب أعصاب الوجه
ألم الفك الصدغي ، الناجم عن المفصل الفكي الصدغي ومشاكل عضلات الفك
- آلام الأوعية الدموية الناتجة عن مشاكل في الأوعية الدموية وتدفق الدم

يستطيع جراح الفك والوجه علاج مجموعة واسعة النطاق من الاضطرابات والإصابات والعيوب التي تؤثر على الجوانب الوظيفية والجمالية بتجويف الفم والوجه والرأس والعنق. وقد تتضمن تلك الحالات ما يلي:

  • انحشار ضرس العقل
  • فقدان الأسنان والعظام
  • خلل ارتصاص الفكين
  • صدمات/إصابات الوجه
  • الشفة المشقوقة/الحنك المشقوق
  • انقطاع النفس النومي
  • اضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ)
  • الأورام والكيسات بالفكين والفم
  • العيوب الخِلقية بالفك

 ويمكنه كلك علاج السرطانات والمشكلات التي تصيب الغدد اللعابية والجيوب الأنفية والحلق والحنجرة.

تتوقف المدة اللازمة لإتمام الجراحة على عدد الأسنان التي تحتاج للخلع، حيث يستغرق خلع السن الواحد مدة 20-40 دقيقة، بينما يستغرق خلع أسنان متعددة 10-15 دقيقة إضافية لكل سن.

تتوقف المدة اللازمة لإتمام الجراحة على عدد الأسنان التي تحتاج للخلع، حيث يستغرق خلع السن الواحد مدة 20-40 دقيقة، بينما يستغرق خلع أسنان متعددة 10-15 دقيقة إضافية لكل سن.

ليست مؤلمة، حيث أ، جراح الفم والفك والوجه يقوم بتخدير المنطقة عن طريق وضع مادة مخدرة وإعطاء مخدر موضعي. لن تشعر سوى بوخزة طفيفة عند حقن المخدر الموضعي قرب موضع خلع الأسنان.

هي تخصص جراحي بطب الأسنان يركز على تصحيح المشكلات الوظيفية والجمالية بمنطقة الفم والفك والوجه، بما في ذلك الوجه وتجويف الفم والرأس والعنق والفم والفكين.

نعم، تُعد جراحة الفك أو جراحة تقويم الفك جزءاً من جراحة الجمجمة والوجه وجراحة التجميل وتُجرى لإعادة ارتصاص الأسنان في موضعها الطبيعي ولتحسين مظهر الوجه عن طريق إعادة ضبط العظام في الفك العلوي أو السفلي.

يتضمن إجراء جراحة الفك ما يلي:

  • إحداث شق في اللثة للوصول إلى عظام الفك
  • قطع عظم الفك والسماح بتحريكه وإعادة ارتصاصه
  • وضع شرائح أو براغي لتثبيت العظم المضبوط في الموضع الجديد
  • تقطيب المنطقة قيد العلاج لإغلاق الشق

توجد أنواع مختلفة لجراحات تقويم الفك حسب شدة خلل الارتصاص وموضع الفك. ‎‎ويتضمن ذلك ما يلي:

  • قطع عظم الفك العلوي لتصحيح المشكلات في الفك العلوي
  • قطع عظم الفك السفلي لعلاج المشكلات في الفك السفلي
  • رأب الذقن لإعادة تشكيل الذقن عن طريق التعامل مع المشكلات في الفك السفلي
  • رأب المفصل أو بزل المفاصل لعلاج اضطرابات القصور الوظيفي بالمفصل الصدغي الفكي (TMJ أو TMD)

يستطيع جراح الفك والوجه علاج مجموعة واسعة النطاق من الاضطرابات والإصابات والعيوب التي تؤثر على الجوانب الوظيفية والجمالية بتجويف الفم والوجه والرأس والعنق. وقد تتضمن تلك الحالات ما يلي:

  • انحشار ضرس العقل
  • فقدان الأسنان والعظام
  • خلل ارتصاص الفكين
  • صدمات/إصابات الوجه
  • الشفة المشقوقة/الحنك المشقوق
  • انقطاع النفس النومي
  • اضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ)
  • الأورام والكيسات بالفكين والفم
  • العيوب الخِلقية بالفك

 ويمكنه كلك علاج السرطانات والمشكلات التي تصيب الغدد اللعابية والجيوب الأنفية والحلق والحنجرة.

جراحة الفك هي إجراء آمن بصفة عامة، ولكن كما هو الحال مع أي تدخل جراحي آخر، فقد ينطوي ذلك على بعض المخاطر. وقد يتضمن ذلك ما يلي:

  • حدوث مضاعفات للتخدير
  • النزيف المفرط
  • إصابة أعصاب الفك
  • عدوى في المنطقة قيد العلاج
  • كسر الفك
  • مشكلات في انطباق الفكين أو الارتصاص بعد الجراحة
  • ظهور ألم جديد في المفصل الصدغي الفكي

تعني جراحة الفك إعادة ضبط الفك أو إعادة ارتصاصه لتصحيح أو لعلاج مشكلات متنوعة بسبب خلل ارتصاص الفكين. يُشار إلى تلك الجراحة على وجه التحديد بمُسمى "جراحة تقويم الفك"، ويقوم بها جراحو الفم والفك والوجه بالإضافة إلى أخصائي تقويم الأسنان. يمكن أن تفيد جراحة الفك في:

  • ضبط انطباق الفكين
  • تصحيح وتحسين العض أو المضغ أو البلع
  • الوقاية من تدهور حالة الأسنان
  • تصحيح الاضطرابات التي تؤثر على تجانس الوجه
  • المساعدة على تخفيف الألم بسبب اضطراب المفصل الفكي الصدغي
  • إصلاح إصابة أو عيب خلقي مثل الحنك المشقوق
  • التعامل مع المخاوف التنفسية، بما في ذلك انقطاع النفس النومي الانسدادي

جراح الفم والفك والوجه (يُختصر لك إلى OMS) هو أخصائي طب أسنان مدرب على إجراء عمليات جراحية لتصحيح مشكلات الرأس والعنق والفم والفك والوجه. ويمكنه علاج مشكلات مثل خلل ارتصاص الفكين، وانحشار ضرس العقل، والشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق، وأورام وكيسات الفك والفم، وغير ذلك الكثير، ويمكنه إجراء الجراحة الترميمية للفم، وجراحة غرسات الأسنان، والجراحة التجميلية. وكذلك، فإن جراح الفم والفك والوجه مدرب على التخدير وعلاج الألم.

: رغم إن أغلب الناس يظلون في المستشفى ليوم أو يومين بعد خضوعهم لجراحة الفك، فيمكن أن يستغرق التعافي والالتئام مدة تصل إلى 12 أسبوعاً.

يمكنك تحديد موعدك مع أخصائي تقويم الأسنان أو أخصائي الفم والوجه والفكين في المستشفى الأمريكي دبي عن طريق إرسال نموذج الويب الآمن الخاص بنا ، الموضح أدناه.

حيث تتعرض الغالبية العظمى من أضراس العقل للانحشار ويحتاج معظمها إلى الإزالة نتيجة لوجود حالات مرضية أو تحويلات أسنان. وبالنسبة للأنياب المنحشرة فإما أن تتم إزالتها أو أن يتم كشفها جراحياً بمثابة وسيلة مساعدة جراحية لتقويم الأسنان.

عادة ما يرتبط تشكل الكيسات الفكية بوجود سن مصاب أو يحصل نتيجة لعدوى حوائط ذروة (خراج) لم تتم معالجتها. كما توجد أشكال أخرى من الكيسات الفكية ومن الممكن أن يرتبط تشكلها بالإصابة بحالات مرضية أخرى. وتعتبر أورام الفك نادرة الحدوث، ويمكن أن تنشأ من الأسنان أو من أنسجة أخرى.

تشمل جراحة الزرع غرز طعوم سنية لتثبيت البدائل الصناعية للوجه أو الأسنان. وقد يحتاج ذلك إلى رفع غشاء الجيب الفكي و/أو تطعيم الموقع بشكل كبير باستخدام عظم ذاتي المنشأ يتم أخذه من عظام أخرى داخل أو خارج الفم.

يتم اختزال الكسور النازحة ووضع صفائح لها لمنع تباين الإطباق (العضة) واستعادة الكفاف الوجهي.

مصطلح واسع يستخدم لوصف مجموعة واسعة من الحالات التي يمكن أن تتمثل في ألم مفصل الفك أو فرقعة المفصل أو انغلاق الفك أو ألم الأذن أو ألم الوجه.

يشمل تشخيص وعلاج الحالات الطبية التي تصيب الفم والفكين، بما في ذلك قرحات وكتل الخد أو اللسان أو أجزاء أخرى من التجويف الفموي.

تعنى بتصحيح تشوهات الوجه الخلقية أو المكتسبة وتهدف بالدرجة الأولى إلى تحسين الوظيفة الفموية الوجهية، ولكن يتم القيام بها أيضاً لعلاج تشوه الوجه واستعادة نوعية الحياة في كثير من الأحيان.

 يمكن للكشف المبكر والعلاج في الوقت المناسب أن يكون سبباً للشفاء من سرطان الفم. ويقوم أخصائيو أورام الوجه والفكين بالاستئصال والاستبناء الوظيفي لأورام الرأس والرقبة.

تعمل الغدد اللعابية على إفراز اللعاب في التجويف الفموي ويمكن أن تصاب بحالات مختلفة بما في الأورام الحميدة أو الخبيثة أو جفاف الفم أو الالتهابات أو تطور حصوات.

أطباء قسم جراحة الفم والوجه والفكين

طارق غرايبة

استشاري جراحة الفم والوجه والفكين

عربي, الإنجليزية

تحميل المزيد