الصدفية

يمكن أن تكون الصدفية حالة صعبة تتطلب العناية الطبية والعلاج المستمر. إن كانت أعراض الصدفية المزعجة تمثل عبئاً عليك، نحثك على التوجه إلى مركز طب الأمراض الجلدية للحصول على معالجة فعالة لحالتك من خلال الخبراء المختصين لرعايتك على أفضل وجه.

يؤثر مرض الصدفية على ملايين الأشخاص كل عام، وتمثل الصدفية اضطراباً دائماً بالجلد نتيجة فرط إنتاج خلايا الجلد. يتسم هذا المرض ببقع حمراء متقشرة وتشقق في الجلد، والتي يمكن أن تؤثر على الأظافر والمفاصل والركبتين والمرفقين وفروة الرأس والقدمين، وغير ذلك من أجزاء الجسم. بينما يُصاب الجسم بالصدفية، يفشل في التخلص من خلايا الجلد مما يؤدي إلى تراكمها على سطح الجلد. هناك اعتقاد طبي شائع بأن هذا المرض قد ينجُم عن الإجهاد، وما يتعرض له الجلد من تلف أو إصابات، وعقاقير وأدوية معينة، والالتهاب أو العدوى.

تتوفر العديد من العلاجات للسيطرة على أعراض الصدفية والحد من آثارها وتأثيرها على المظهر. يستطيع أخصائيو طب الأمراض الجلدية الموثوقون في المستشفى الأمريكي في دبي إجراء التشخيص السليم للصدفية، ووضع خطة للعلاج للمساعدة على الحد من الأعراض، وتحسين لون البشرة، وتحقيق مظهر صافٍ للجلد.

هناك العديد من أنواع الصدفية، والتي يظهر كل منها في شكل أعراض مختلفة. ويمكن تشخيص نفس المريض بأنواع متعددة في نفس الوقت.

  • الصدفية اللويحية: فرط نشاط الجهاز المناعي مما يؤدي إلى تراكم خلايا الجلد الميتة في شكل بقع متقشرة حمراء أو بيضاء على الجلد.
    الصدفية القطروية: تتخذ شكل بقع ضئيلة حمراء اللون ومدورة الشكل.

فريق من الأطباء

رشا الفخراني

أخصائية طب الأمراض الجلدية

عربي, الإنجليزية

ميكايلا تشوروكا

أخصائية طب الأمراض الجلدية

الإنجليزية, الفرنسية, الإسبانية

رولا عامر

استشارية طب الجلدية

عربي, الإنجليزية, الألمانية

سامي يونس

استشاري أمراض جلدية

عربي, الإنجليزية

تحميل المزيد