علاج زرق البالغين (المياه الزرقاء)

الزرَق هو حالة تصيب العين وتنشأ عندما يتجاوز ضغط السائل الموجود بالعين نطاقه الطبيعي. وإن تُرك ذلك دون علاج، فقد تسبب الحالة تلف الأعصاب البصرية، مما يؤدي بدوره إلى تشوش البصر، بل وحتى العمى في أسوأ الاحتمالات. ورغم إن الجميع عرضة للإصابة بالزرَق، فإن من تتجاوز أعمارهم 40 عاماً ممن لديهم

تاريخ عائلي مع المرض تزداد احتمالية إصابتهم به. لا يتسبب الزرَق في أعراض معينة، حيث إنه يحدث بالتدريج على مدار فترة من الوقت، وكثيراً ما يُكتشف بالصدفة خلال الفحوص الروتينية.

أعراض الزرَق (المياه الزرقاء) وخيارات علاجه.

تتضمن بعض العلامات الشائعة للزرق: احمرار العين، وتشوش البصر، والصداع والقيء، ورؤية الحلقات البراقة حول الأضواء. تُصنف تلك الحالة إلى مجموعة متنوعة حسب الحدة والأعراض، ويعتمد العلاج على نوع وشدة الحالة. يكون الدواء عادةً هو خط العلاج الأول للمرضى الذين تُشخص إصابتهم بالزرَق. تتألف تلك
الأدوية من قطرات للعين قد تفيد في تصريف سوائل العين وتخفيف الضغط خلف العينين. فيما يلي بعض أنواع قطرات العين التي توصف لعلاج الزرَق بالإضافة إلى آثارها الجانبية المحتملة:

حاصرات مستقبلات البيتا: مناهضات البيتا الأدرينالية (حاصرات مستقبلات البيتا) الموضعية هي قطرات للعين تخفف بفاعلية من بعض الضغط داخل العين (IOP) عن طريق الحد من كمية السائل الذي يجري إنتاجه داخل العين. وقد تتضمن آثارها الجانبية ضغط الدم المنخفض، وصعوبة التنفس، والاكتئاب، ونقص الشهوة الجنسية، ونقص معدل ضربات القلب، والإرهاق، وغير ذلك.

نظائر البروستاجلاندين: تهدف نظائر البروستاجلاندين إلى خفض الضغط داخل العين (IOP) عن طريق تحسين نظام التصريف بالعين. تخفض القطرات الضغط داخل العين بحوالي 25% إلى 30% ويستغرق ظهور أثرها حوالي أسبوعين. وقد تتضمن آثارها الجانبية تغير لون جفن العين، وتشوش البصر، والحكة، والحرقة في العينين، وغير ذلك.

ناهضات الألفا: تخفض ناهضات الألفا الضغط داخل العين عن طريق كل من خفض كمية السائل وتحسين عملية تصريف سوائل العين. وقد تتضمن آثارها الجانبية الإحساس بحرقة في العين، والصداع، والبلادة، وارتفاع ضغط الدم، وجفاف الفم، وغير ذلك.

مثبطات الأنهيدراز الكربوني (CAIs): تُستخدم مثبطات الأنهيدراز الكربوني (CAIs) كعلاجات من الخط الثاني غالباً. وهي تخفض كذلك الضغط داخل العين عن طريق الحد من إنتاج السائل. وهي متاحة في السوق في شكل قطرات للعين وفي شكل أقراص. ولكن آثارها الجانبية قد تتضمن الإحساس بالحرقة في العين، وتشوش البصر، والشعور بمرارة في اللسان، وغير ذلك.

وفيما يلي بعض قطرات العين الأخرى التي تساعد على علاج الزرق بطرق متنوعة: مثبطات كيناز الرو والمركبات القابضة لحدقة العين أو الكولينية.

إذا لم تكن قطرات العين وحدها كافية لخفض الضغط داخل العين إلى النطاق الطبيعي مرة أخرى، فقد يوصف للمريض كذلك دواءً فموياً بالإضافة إلى قطرات العين هذه.

  • خيارات علاج الزرق بعلاجات الليزر:

يستخدم العلاج بالليزر حزمة ضوئية حادة تساعد على تصفية القنوات المسدودة وتصريف السائل من العين. وخلال الجراحة، يخدّر الطبيب العين بحيث يكون الإجراء بصفة عامة بلا ألم إلى حد كبير. توجد أنواع مختلفة من الخيارات الجراحية للعلاج بالليزر المتاحة لعلاج الزرق ومنها:

  • رأب الترابيق بليزر الأرجون (ALT)

يهدف ذلك إلى علاج الزرق الأولي مفتوح الزاوية (POAG). بعد تخدير العين، سيُبقي الطبيب جفن العين مفتوحاً باستخدام ملقط وسيبدأ في إعادة توجيه الليزر عالي الطاقة عبر عدسة معينة إلى العين. ستتيح حزمة الليزر فتح قنوات السائل داخل العين، مما سيساعد على التصريف السهل للسوائل. يُجري الطبيب عادةً هذا العلاج في جلستين تتباين الفترة الفاصلة بينهما. وقد تظل بعض الأدوية ضرورية بعد العلاج.

  • رأب الترابيق بالليزر الانتقائي (SLT)

يهدف ذلك إلى علاج زرق الزاوية المفتوحة الأولي (POAG) ويوصف عادةً للمرضى للحد من عبء الدواء. وفي هذا العلاج بالليزر، يعاد توجيه ضوء الليزر منخفض الطاقة داخل العين. وخلافاً لرأب الترابيق بليزر الأرجون، فإن هذا العلاج بالليزر أقل تسبباً في الالتهاب عند استهدافه لنظام التصريف. يسبب هذا العلاج بالليزر انخفاض الضغط داخل العين مما يساعد على تصريف السائل خارجاً بسهولة.

  • قطع القزحية المحيطي بالليزر (LPI)

يهدف ذلك إلى علاج زرق الزاوية الضيقة الذي يحدث عندما يكون الحيز بين القزحية والشبكية ضيقاً. يُستخدم جهاز ليزر لإنشاء ثقب في القزحية، مما يؤدي إلى تخفيف الضغط داخل العين وتصريف السائل خارجاً بسهولة.

  • التخثير الضوئي التدويري المجهري النبضي (MPC)

يهدف ذلك إلى علاج زرق الزاوية المفتوحة أو زرق الزاوية المغلقة. وفي هذا العلاج، تتعرض الخلايا المنتجة للسائل والموجودة خلف القزحية لتكنولوجيا الليزر. ويجري تعديل الخلايا بحيث تنتج كمية أقل من السائل، ويسبب ذلك بصفة عامة انخفاض الضغط داخل العين. ويلزم تكرار هذا العلاج من آن إلى آخر نظراً لاحتمالية تجدد الخلايا المنتجة للسائل بمرور الوقت.

خيارات علاج الزرق في المستشفى الأمريكي في دبي:

إن كنت تعاني من الزرق وتبحث عن علاج فعال، أو إن كنت تود فحص عينيك من خلال خبراء طب العيون، ندعوك إلى تحديد موعد مع أخصائيي العيون لدينا في المستشفى الأمريكي في دبي. يتمتع أطباء العيون لدينا بتجارب وخبرة وافرة بتشخيص وعلاج كافة أنواع المشكلات البصرية، بما في ذلك الزرق، عن طريق برنامج شامل لفحوص الكشف عن الزرق في البالغين وعلاجه. احجز موعدك مع أخصائي رعاية العين باستخدام نموذج الإنترنت أدناه.

أطباء قسم علاج زرق البالغين (المياه الزرقاء)

محمد صهيب مصطفى

استشاري طب العيون

الإنجليزية, الهندية, أوردو

تحميل المزيد