ارتجاع المريء

 

الإرتجاع المعدي المريئي:

مرض الارتجاع المَعدي المريئي، أو GERD، هو مرض مزمن يحدث عندما يتدفق حمض المعدة للخلف، صعوداً إلى المريء، مما يتسبب في تهيّج بطانة المريء. المريء هو الأنبوب الذي ينقل المواد الصلبة والسوائل من الفم إلى المعدة، لذلك فعندما يتأثر بحمض المعدة، يتسبب ذلك في إحساس بالحموضة، والحرقة، وألم الصدر، والتهاب الحلق، وغير ذلك من الأعراض. لذلك، إن أصبت بأي من هذه الأعراض بصورة مستمرة، فعليك طلب العناية الطبية للحصول على تشخيص والتعامل مع ذلك دون تأخير. إن تُرك مرض الارتجاع المَعدي المريئي دون علاج، فقد يؤدي تأثر المريء إلى مزيد من المضاعفات الطبية، بل وقد يتحول ذلك إلى حالة من مقدمات السرطان، تسمى مريء باريت.

إن كنت تتساءل عن الأسباب المحتملة لمرض الارتجاع المَعدي المريئي، فستندهش بالتأكيد لمعرفة العديد من العوامل البدنية والعوامل المرتبطة بنمط الحياة والعوامل الغذائية التي تضاعف من المخاطرة بإصابتك بالمرض. يتضمن ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، الحمل، وداء السكري، والتدخين والكحوليات، ونكهات الطعام الاصطناعية، وخيارات الطعام غير الصحية.

أعراض مرض الارتجاع المَعدي المريئي:

بالإضافة إلى التسبب في حرقة الفؤاد وارتجاع حمض المعدة، فإن مرض الارتجاع المَعدي المريئي قد يغير مذاق فمك ليصير حامضاً، ويتزامن ذلك مع الارتجاع وصعوبة البلع، كما يسبب ذلك ألم الصدر والبطن، بل وقد يؤدي إلى سعال جاف.

علاج مرض الارتجاع المَعدي المريئي:

في أغلب الحالات، يمكن السيطرة على مرض الارتجاع المَعدي المريئي بالأدوية. ولكن في الحالات التي تفشل فيها الأدوية في تخفيف أعراضك والحفاظ على صحتك، يمكن أن يوصي مقدم الرعاية الصحية بالتدخلات الجراحية طفيفة التغلغل التالية:

  • تثنية قاع المعدة: تثنية قاع المعدة هو إجراء تنظيري (يُجرى بالمنظار)، والغرض منه هو شد العضلات لمنع الارتجاع عن طريق لف القسم العلوي من المعدة حول قاع مصرّة المريء باستخدام بضع شقوق ضئيلة.
  • وتوجد طريقة أخرى تتضمن استخدام جهاز LINX الذي يتكون من حلقة من الخرزات المغناطيسية ضئيلة الحجم. يجري تركيب الجهاز في الوصلة بين المعدة والمريء، ويعمل عن طريق خلق انجذاب مغناطيسي بين الخرزات تصل قوته إلى درجة الإبقاء على تلك الوصلة مغلقة أمام الحمض المرتجَع. ويتيح ذلك لمحتويات الطعام أن تمر رغم ذلك.

ونظراً إلى أن تلك الإجراءات الموصى بها تستخدم منظار البطن وبضع أدوات أخرى رفيعة لعلاج مرض الارتجاع المَعدي المريئي، فهي تسبب ندوباً أقل، وسرعة التعافي، كما تتيح للمرضى العودة إلى حياتهم وأنشطتهم الطبيعية مع تحسن صحتهم بأسرع من الوسائل التحفظية. 

  • تثتية قاع المعدة عبر الفم دون جروح (TIF): يُعد هذا الإجراء جديداً نسبياً، وتُجرى تثنية قاع المعدة عبر الفم دون جروح باستخدام منظار داخلي، ولا ينطوي ذلك على أي تدخل جراحي. ولكنه يؤدي عمله بنفس آليات إجراء تثنية قاع المعدة، أي بإنشاء لفة جزئية حول قاع المريء لشد المصرّة الموجودة في الجزء السفلي من المريء.

لذلك، إن أصبت بأي من الأعراض المذكورة أعلاه لمرض الارتجاع المَعدي المريئي GERD، فاحجز موعداً معنا عبر الإنترنت واحصل على العلاج الأكثر أمناً وفاعلية لمرض الارتجاع المعدي المريئي في دبي، حيث يحوز الاستشاريون والجراحون لدينا خبرة مدهشة ونهجاً دقيقاً فيما يتعلق بتشخيص وعلاج ارتجاع حمض المعدة وحُرقة الفؤاد بسبب مرض الارتجاع المَعدي المريئي. في المستشفى الأمريكي في دبي، نشدد على نهج قائم على مراعاة المريض ونقدم أحدث الاختبارات التشخيصية والتكنولوجيا الراقية للقيام بإجراء العلاج.

أطباء قسم ارتجاع المريء

احمد كيمو

استشاري الجراحة العامة

عربي, الإنجليزية, الفرنسية

علي الفزاري

استشاري طب الجهاز الهضمي

عربي, الإنجليزية

أشويني كومار بانيرجي

استشاري طب الجهاز الهضمي

بنجالي, الإنجليزية, الهندية, أوردو

ماجدة بخاري

استشارية طب الجهاز الهضمي

عربي, الإنجليزية

محمد توقير

استشاري أمراض جهاز هضمي

الإنجليزية, البنجابية, أوردو

تحميل المزيد