الإصابات الرياضية

يمكن للإصابات في المجال الرياضي أن تؤدي أحياناً إلى أضرار خطيرة وطويلة الأمد إن لم تُعالج بشكل سليم. ولحسن الحظ، أخصائيو طب العظام في المستشفى الأمريكي في دبي جاهزون دائماً للمساعدة عن طريق إعداد خطط علاج فعالة وتقديم خدمات علاج طبيعي بعد العمليات الجراحية.

يمكن للمشاركة في أي شكل للرياضة أن تكون نشاطاً عظيماً للياقة وللحفاظ على صحتنا البدنية والنفسية. ويمكن أن تؤدي ممارسة الرياضة إلى تحسين النوم، وتحسين وظيفة القلب والرئة، كما تخفف التوتر بصورة ممتازة. تنطوي ممارسة الرياضة على أشياء مثل الجروح الطفيفة والخدوش بشكل طبيعي، ولكن إن لم تكن حذراً بما يكفي، فيمكن أن تتعرض لإصابات خطيرة تهدد صحتك.

إن كنت تتلقى حالياً العلاج أو ستخضع لجراحة لإصابة مرتبطة بالرياضة، فمن المهم أن تراعي استشارة الأطباء المناسبين، ممن يمكنهم أن يقدموا لك مساراً واضحاً وموثوقاً للعلاج، بما في ذلك الرعاية وإعادة التأهيل بعد العملية الجراحية. يدير قسم طب العظام في المستشفى الأمريكي في دبي ممارسين طبيين على درجة عالية من الخبرة، ويمكنهم أن يقدموا لك خطط علاج مخصصة لمجموعة واسعة النطاق من الإصابات الرياضية.

أسباب الإصابات الرياضية:

رغم اعتبار الحوادث أسباباً للإصابات المرتبطة بالرياضة، فهناك عدد من الأسباب الكامنة التي يمكن أن تؤدي إلى إصابتك خلال ممارسة الرياضة. ومنها:

• سوء ممارسات التدريب
• عدم كفاية الإحماء والتمدد
• المعدات غير الملائمة
• التحميل
• التأثير المباشر
• بنية العظام غير المستوية
• إصابات فرط الاستخدام

يمكن أن تنقسم الإصابات الرياضية إلى نوعين، فمنها الحادة والمزمنة. وغالباً عندما يميل الشخص إلى تجاهل الرعاية لإصابة حادة، يمكن أن يؤدي ذلك في النهاية إلى حالة مزمنة. ومن الحتمي أن تخضع لفحص طبي لتحديد ما إذا كان جسمك يمكنه تحمل المجهود الشديد.

الإصابات الرياضية التي يعالجها المستشفى الأمريكي:

يضم المستشفى الأمريكي فريقاً متكاملاً لرعاية مجموعة واسعة النطاق من الإصابات الرياضية، مثل الكسور وتلف العضلات والكسور غير الملتئمة وحالات الخلع وغيرها من الإصابات. نقدم في المستشفى الأمريكي في دبي العلاج الطبيعي والإجراءات الجراحية لمعالجة مجموعة متنوعة من الإصابات الرياضية. وفيما يلي قائمة ببعض الإصابات الرياضية التي نعالجها:

• خلع الكتف
• تمزق الكفة المدورة
• تمزق العضلات
• تشنج العضلات وشدها
• آفة الشفا الأمامي الخلفي
• الكسور
• إصابات الظهر
• إصابات الركبة
• تمزق وتر العرقوب

علاج الإصابات الرياضية:

توجد عدة عوامل ينبغي مراعاتها عند تحديد العلاج الصحيح لإصابة رياضية، ومن ذلك مثلاً شدة تلك الإصابة وجزء الجسم المصاب. يمكن للإصابات الطفيفة مثل الوثء (الالتواءات) أن تُعالج بسهولة في المنزل بوضع الثلج على موضع الإصابة، والضغط، والإبقاء على ذلك موضع الإصابة مرفوعاً. يمكن كذلك أن توصف الأدوية التي تصرف دون الحاجة إلى وصفة طبية من طرف الأطباء للمساعدة على معالجة الألم.

أما فيما يتعلق بالإصابات المزمنة، فقد يوصي الأطباء بالجراحة وبرامج التمارين الموصوفة للرعاية بعد العمليات الجراحية. ويمكن أن يشتمل بعضها على ما يلي:

• تمارين التمدد والتقوية
• تمارين الإحساس العميق
• التوازن الأساسي
• التدريب على المشية والتوازن
• تقوية العضلات بعد الجراحة وتكيفها
• رباط KT لدعم المفاصل أثناء التمرين

وفي بعض الحالات، يمكن أن تتضمن خطط العلاج كذلك ارتداء جبيرة/سناد للمساعدة على إراحة مفاصلك ومنع أي حركة قد تتسبب في تفاقم الإصابة. يحدد الطبيب مدة التعافي، وسيقترح موعد نزع السناد حسب شدة الإصابة ومدى جودة التعافي منها.

احجز موعداً:

إن تعرضت لإصابة رياضية، فتواصل مع أخصائيي طب العظام الرواد لدينا للرعاية المثلى. إن كنت تبحث عن استشارة أو علاج، فخيارك الأمثل هو المستشفى الأمريكي في دبي، حيث نقدم لمرضانا الرعاية الصحية حسب أرقى المعايير.

أطباء قسم الإصابات الرياضية

لم يتم العثور على طبيب

المزيد عن الإصابات الرياضية