الاضطراب الاكتئابي الكبير (MDD)

هل تعتقد بأنك قد تكون مصاباً بالاكتئاب؟ يُرجى التعامل مع ذلك بجدية، لأن الاكتئاب المستمر دون إدارة يمكن أن يؤدي إلى عواقب شديدة. إليك ما تحتاج إليه للتخلص من التأثيرات المعوّقة للاضطراب الاكتئابي الكبير (MDD) على مزاجك وجسمك وسلوكك وذهنك.

نبذة عن الاضطراب الاكتئابي الكبير (MDD):

كثيراً ما يُشار إلى ذلك بمُسمى الاكتئاب السريري، والاضطراب الاكتئابي الكبير هو اضطراب مزاجي يتسم بمشاعر الحزن المستمرة والمكثفة لفترات طويلة. تؤثر تلك الحالة الطبية على مزاج الفرد وسلوكه، وتعوق قدرته على أداء مهامه اليومية، وتضاعف صعوبة أداء مسؤولياته العائلية والاجتماعية والمهنية. يمكن أن يحدث الاضطراب الاكتئابي الكبير لعدة أسباب، وتتباين شدته بحسب الحالة. وإن تجاهلته أو تركته دون علاج، يمكن أن يؤدي الاكتئاب المستمر إلى عواقب كبيرة، مثل الضرر البدني والاضطراب العقلي والانعزال الاجتماعي وغير ذلك من الحالات الصحية.

وفي حين أنه لا يمكن تجاهل المواقف التي تنطوي على تقلبات انفعالية، فهناك علاجات فعالة متاحة يمكن أن تساعد على إدارة الاكتئاب والوقاية من الإصابة بمزيد من المضاعفات. وفي قسم الصحة النفسية والسلوكية بالمستشفى الأمريكي في دبي، يقوم نهجنا لعلاج الاكتئاب والقلق والاضطرابات ثنائية القطب والحالات المرتبطة بذلك على "إعادة الأمل" للأفراد الذين يعانون من تلك الأمراض. وفي النهاية، فإن الاضطراب الاكتئابي الكبير هو مرض قابل للعلاج وكل ما يتطلبه هو بعض الشجاعة لطلب المساعدة من طبيب متخصص ومتمرّس.

أسباب الاضطراب الاكتئابي الكبير:

قد لا يكون السبب الدقيق للاضطراب الاكتئابي الكبير معروفاً، ولكن الأبحاث المستمرة توصلت إلى عدة عوامل قد تحفز تلك الحالة ومنها:
o التعرض للتحرش في مرحلة الطفولة
o الإفراط في استهلاك الكحوليات أو العقاقير
o حالات طبية معينة، مثل السرطان أو قصور الدرقية، واضطراب كرب ما بعد الصدمة (PTSD)، واضطراب الوسواس القهري، والإصابات الدماغية، والاضطراب ثنائي القطب، وحالات عصبية معينة
o استخدام أدوية معينة، مثل الستيرويدات

أعراض الاضطراب الاكتئابي الكبير (MDD):

إليك بعض علامات الاكتئاب التي ينبغي الانتباه لها، وإن استمرت لأكثر من أسبوعين، فاطلب المساعدة فوراً:
o الشعور المستديم بالحزن وانعدام الحيلة والتململ
o التهيّج
o فقدان الشهية
o التغير المفاجئ للوزن (بالزيادة أو النقصان)
o كراهية الذات
o التفكير في الانتحار أو إيذاء الذات
o العجز عن التركيز
o التردد
o نقص أو انعدام الاهتمام بالأنشطة التي كانت ممتعة في السابق
o فرط التفكير أو شرود الذهن
o نقص الطاقة للقيام حتى بالمهام البسيطة
o تغير أنماط النمو (صعوبة الاستغراق في النوم أو فرط النوم)
o الأوجاع والآلام غير المبررة (نوبات الصداع وألم المعدة وغير ذلك)

إن أصبت أنت أو أحد المقربين منك، بخمسة على الأقل من الأعراض المذكورة أعلاه، فيجب أن تطلب المساعدة من خلال لتقييم نفسك تحسباً للاضطراب الاكتئابي الكبير، وهذا التقييم يمكن أن يساعدك به أحد أخصائيو الصحة النفسية لتحديد ما إذا كنت تحتاج لعلاج، وما هي خطة العلاج الملائمة.

الحصول على المساعدة مع الاضطرابات الاكتئابية:

الخطوة الأولى هي أن تقرر طلب المساعدة الطبية للخروج من حالة الاكتئاب التي أصبت بها.

1. حدد موعداً للاستشارة مع المعالج النفسي أو اختصاصي الصحة النفسية
2. اخضع لتقييم الأعراض، للتشخيص الملائم لحالتك العقلية
3. بناءً على تقييم الأعراض أو التشخيص، سيضع طبيبك خطة للعلاج، وقد تتضمن تلك الخطة العلاج أو الأدوية أو تعديلات أسلوب الحياة، أو توليفة من علاجين أو أكثر
4. إن كنت مهتماً بالتعامل الفعال مع الاكتئاب، ندعوك إلى حجز موعد للاستشارة مع خبراء الصحة النفسية والسلوكية في المستشفى الأمريكي في دبي.

دور الطبيب النفسي في معالجة الاكتئاب:

قد تحتاج لمقابلة الطبيب النفسي إن كنت تعاني من الاكتئاب. الطبيب النفسي هو طبيب متخرج في كلية الطب ويتمتع بالخبرة بتشخيص وعلاج حالات الصحة النفسية، مثل الاكتئاب والفصام والاضطراب ثنائي القطب واضطرابات فرط أو نقصان تناول الطعام، وتعاطي المخدرات. إليك ما يستطيع أن يفيدك به الطبيب النفسي:
o تقييم كل الأعراض الصحية النفسية والبدنية
o التوصل إلى تشخيص، وتحديد طريقة علاج الاكتئاب
o تقديم علاجات نفسية ووصف الأدوية
o توعية المحيطين بك بحالتك
o متابعة فاعلية خطة العلاج وتطورات حالتك الصحية
o إحالتك إلى اختصاصيين أخرين للصحة النفسية، بما في ذلك الأخصائيين النفسيين

نهجنا في التعامل مع الاضطراب الاكتئابي الكبير (MDD):

في المستشفى الأمريكي في دبي، نقدم تقييماً وعلاجاً مخصصين للاكتئاب وغيره من الاضطرابات المزاجية. يمتلك أطباؤنا خبرة واسعة بعلاج حالات معقدة تُعتبر عادةً "مقاومة للعلاج". نتمتع بخبرة طويلة وعميقة خاصة بعلاج الحالات الصحية المتزامنة، بما في لك اضطرابات القلق، والصدمة، وتعاطي المخدرات. الهدف الرئيسي لخدمات الصحة النفسية لدينا هو تخفيف الأعراض وتمكين المريض من التخلص من الاكتئاب واكتساب الثقة بالنفس والتفاؤل، حتى يتمكن من عيش حياة أكثر راحة. يتضمن علاجنا للاضطراب الاكتئابي الكبير الأدوية والعلاجات النفسية، وكثيراً ما يتضمن توليفة من كليهما، ويتوقف ذلك على أعراض الحالة وشدتها. يعمل الدواء المضاد للاكتئاب على تصحيح توازن المواد الكيميائية في الدماغ، وهو ما يساعد على:
o تهدئة المزاج والعواطف
o تحسين النوم
o زيادة الشهية
o تحسين الانتباه والتركيز

تتضمن فِرق الصحة النفسية والسلوكية لدينا أخصائيين سريريين مرخصين، وأطباء نفسيين حاصلين على شهادة البورد، وممرضات طب نفسي، وأطباء، ومعالجين، ومستشارين ذوي خبرة برعاية مصابي الاكتئاب.

حدد موعداً:

لمزيد من المعلومات بشأن خيارات علاج الاضطراب الاكتئابي الكبير أو خدماتنا للصحة النفسية والسلوكية، ندعوك إلى تحديد موعد للاستشارة مع أخصائيي رعاية الصحة النفسية لدينا عن طريق استكمال نموذجنا الآمن عبر الإنترنت.

أطباء قسم الاضطراب الاكتئابي الكبير (MDD)

جوزيف الخوري

استشاري الطب النفسي

عربي, الإنجليزية, الفرنسية

تحميل المزيد