الاضطراب الوجداني ثنائي القطب (BAD)

بينما لا نعلم السبب الدقيق للاضطراب ثنائي القطب، يمكننا مساعدة المريض على التعامل مع أعراضه وعلى تحسين أدائه جيداً في المنزل وفي العمل.

نبذة عن الاضطراب الوجداني ثنائي القطب (BAD):

يُطلق على الاضطراب الوجداني ثنائي القطب كذلك مُسمى الاضطراب الهوَسي الاكتئابي، وهو حالة طبية معقدة تنطوي على تغيرات جسيمة في المزاج والطاقة والتفكير والسلوك. يمكن أن يصاب مرضى الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بالحزن أو التهيج أو العدائية أو الخواء. ويمكن كذلك أن يمروا بفترات متبادلة من الاكتئاب والسعادة المفرطة في نفس الوقت. يصيب الاضطراب ثنائي القطب المراهقين أو شباب البالغين في مقتبل العمر، بين 18 و25 عاماً من العمر بصفة عامة.
وقد جرى تصنيفه إلى الاضطراب ثنائي القطب من النوع الأول والاضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني. الاضطراب الوجداني ثنائي القطب من النوع الأول هو حالة يمر فيها الشخص بنوبة هوس، بينما يتسم الاضطراب الوجداني ثنائي القطب من النوع الثاني بالمرور بنوبة اكتئاب جسيمة بالإضافة إلى نوبة هوس خفيفة. ولكن هذا المرض قابل للعلاج والإدارة عن طريق توليفة من العلاج والأدوية.

أسباب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب (BAD):

لا يوجد سبب واضح للاضطراب الوجداني ثنائي القطب، ولكن هناك العديد من الأبحاث الجارية لتحديد العوامل الدقيقة المسؤولة عن التسبب في الاضطرابات ثنائية القطب. تجد أدناه بعض المحفزات التي يعتقد أنها تزيد من أعراض هذا المرض العقلي بعينه:
• التاريخ العائلي، حيث يكثر حدوث ذلك لدى أقرباء المصابين بالاضطراب ثنائي القطب
• الولادة
• أدوية معينة، مثل مضادات الاكتئاب أو الستيرويدات
• الأرق
• تعاطي المخدرات الترفيهية

أعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب (BAD):

يمكن أن تكون أعراض الاضطراب ثنائي القطب شديدة، وقد تستمر لأيام أو لشهور. وفيما يلي بعض العلامات الشائعة التي تظهر لدى المصاب بالاضطراب ثنائي القطب:

• عدم القدرة على التركيز، وسهولة التشتت
• نقص الحاجة إلى النوم أو الإصابة بالأرق
• سوء ملَكة الحكم
• الافتقار إلى التحكم في الذات
• السلوك المتهور
• النشوة المزاجية
• العدائية أو التهيج

متى ينبغي طلب المساعدة الطبية:

احصل على المساعدة الطبية فوراً، إن أصبت أنت أو أحد المقربين منك بما يلي:

• ظهور أعراض الهوس
• التسبب في إيذاء النفس (أو الحاجة الملحة لإيذاء النفس)
• الشعور باليأس أو الخوف أو الارتباك الغامر
• رؤية أشياء غير حقيقية (الهلوسة)
• الشعور بعدم الأمان أو اليأس فيما يتعلق بمغادرة المنزل
• عدم القدرة على الاعتناء بالنفس

تشخيص وعلاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب (BAD):

يقوم أحد أخصائي الصحة العقلية، وغالباً ما يوصف أنه الطبيب النفسي، بتقييم الأعراض وتتبع التاريخ العائلي للمريض للتوصل إلى تشخيص. يتيح التشخيص للطبيب النصح بخطة علاج للمعالجة الفعالة للأعراض والمرض. في قسم الطب النفسي والصحة السلوكية في المستشفى الأمريكي في دبي، نقدم مجموعة كاملة من خيارات العلاج، بما في ذلك المعالجة الدوائية، والعلاج النفسي، وبرامج دعم العائلات، فيما يتعلق بالاضطراب ثنائي القطب. والهدف الرئيسي لكل علاج هو:

• تخفيف شدة الأعراض
• تخفيف معدل تواتر النوبات
• مساعدة الفرد على العودة إلى وتيرته الطبيعية وأدائه الطبيعي الجيد في المنزل أو في العمل
• منع العواقب الشديدة، مثل إيذاء النفس والانتحار
نقدم كذلك برامج دعم وبرامج عائلية لكل من المرضى والعائلات لتثقيفهم بشأن الاضطراب ثنائي القطب، ولتمكينهم من التأقلم مع الأعراض والمرضى، وللحد من احتمالات انتكاس الأعراض.


حدد موعداً:

يُرجى الانتقال إلى قائمة الأطباء بموقعنا الإلكتروني للتوصل إلى معالج أو طبيب نفسي يتمتع بالخبرة بالاضطراب ثنائي القطب. لتحديد موعد، يُرجى تقديم نموذجنا الآمن عبر الإنترنت.

أطباء قسم الاضطراب الوجداني ثنائي القطب (BAD)

جوزيف الخوري

استشاري الطب النفسي

عربي, الإنجليزية, الفرنسية

تحميل المزيد