عملية استئصال المرارة

 

المرارة هي عضو صغير كمثري الشكل يستقر تحت الكبد ويساعد على هضم الدهون من الطعام عن طريق تخزين سائل يسمى العصارة الصفراوية وإطلاقه. عندما تلتهب المرارة، أو تصاب بمرض ما، أو تلتهب، أو تصاب بالسرطان، أو تحتوي حصوات مرارية، يتوقف الجسم عن تفتيت الدهون الموجودة في الطعام وامتصاصها. ويمكن أن يؤدي ذلك بدوره إلى ألم في الصدر والبطن، بالإضافة إلى الغثيان أو القيء من بين أعراض أخرى. تتطلب تلك الأعراض العناية الطبية لتجنب المضاعفات ولمنع الانزعاج الذي قد يسببه مرض المرارة.

أسباب مرض المرارة:

توجد عدة حالات تسهم في خطر مرض المرارة، وحصوات المرارة هو أكثرها شيوعاً. يتراوح حجم حصوات المرارة بين حجم الحبة الصغيرة إلى حجم كرة تنس الطاولة، وتنشأ عندما يبدأ ترسب مواد في العصارة الصفراوية ويسد ذلك الممرات المؤدية إلى المرارة مما يسبب انزعاجاً في البطن، و/أو القيء، و/أو الحمى، و/أو اصفرار العينين والبشرة.

تتضمن الأمراض الأخرى التهاب المرارة بلا حصوات، وهو التهاب يصيب المرارة، والخلل الحركي بالمرارة، والذي ينشأ عندما تكون وظائف المرارة أقل من الطبيعي، والتهاب القنوات الصفراوية التصلبي، وفيه تلتهب المرارة وتتضرر القنوات المرارية مما يسبب التندب، وسرطان المرارة، وهو مرض نادر نسبياً ويمكن أن ينتشر إلى الكبد والأعضاء الأخرى، وسلائل المرارة، وهي أورام حميدة تنشأ داخل المرارة، وغرغرينا المرارة، التي تنجم من عدم كفاية تدفق الدم، وخراج المرارة، وفيه يلتهب العضو بالصديد.

ويكون المصابون بالسمنة أو السكري، أو من تبلغ أعمارهم 60 عاماً فأكثر، أو من لديهم تاريخ عائلي مع أمراض الكبد، او من يتناولون أدوية تحتوي على الأستروجين أكثر عرضة إلى حد ما للإصابة بمرض المرارة.

تشخيص مرض المرارة

لتشخيص نوع مرض المرارة، سيجري مقدم الرعاية الصحية سلسلة من الاختبارات التشخيصية التي قد تتضمن التاريخ الطبي، و/أو الفحص البدني، و/أو الأشعة السينية للصدر والبطن، و/أو التصوير بالموجات فوق الصوتية، و/أو التصوير الكبدي الصفراوي باستخدام حمض الأمينوديكتيك HIDA، و/أو اختبار تصوير مثل التصوير المقطعي CT، و/أو التصوير بالرنين المغناطيسيMRI، و/أو التصوير الارتجاعي للقنوات الصفراوية والبنكرياس (ERCP). وتساعد تلك الاختبارات والإجراءات على تحديد العلاج الأكثر فاعلية لمرضك.

وفور تشخيص المرض، من الضروري السعي للعلاج الملائم لأن ترك مرض المرارة دون علاج يمكن أن يؤدي إلى أمراض مميتة، مثل التهاب البنكرياس والإنتان والسرطان. ويشيع أن يوصي الجراحون باستئصال المرارة، وهو إجراء طفيف التغلغل مع ندوب أقل، وألم أقل، ووقت تعافٍ أفضل، لإزالة حصوات المرارة.

استئصال المرارة - تنظير البطن لإزالة حصوات المرارة:

تُجرى جراحة إزالة المرارة باستخدام طريقة جراحية بمنظار البطن تتضمن عدة شقوق ضئيلة بدلاً من شق واحد كبير، ويجري عبرها إدخال منظار البطن (كاميرا جراحية) وبضع أدوات رفيعة لإزالة المرارة من تحت الكبد. ويفيد هذا الإجراء لعدة أسباب، فهو يتيح للمريض استئناف نظامه الغذائي الطبيعي فور الإجراء مباشرةً، ويساعد على الالتئام السريع، ويتيح مغادرة المستشفى في نفس اليوم، ويحد من خطر الإصابة بمضاعفات مثل العدوى.

والخلاصة هي أن جراحة إزالة المرارة بمنظار البطن تعد علاجاً آمناً وفعالاً لمشكلات المرارة

أطباء قسم عملية استئصال المرارة

احمد كيمو

استشاري الجراحة العامة

عربي, الإنجليزية, الفرنسية

علي الدعمي

استشاري الجراحة العامة والأورام والصدر

عربي, الإنجليزية

حاتم موسى

استشاري الجراحة العامة، جراحة المناظير، جراحة الروبوت

عربي, الإنجليزية

وسام اسماعيل

استشاري جراحة ترميم وتجميل الثدي بعد استئصال الأورام والجراحة العامة

عربي, الإنجليزية

تحميل المزيد