علاج المفصل الصدغي الفكي (TMJ)

الإطباق" هو تلاصق الأسنان بعضها ببعض عند إغلاق الفكين أثناء المضغ أو الأكل. إذا لم تطبق أسنانك على بعضها البعض بشكل ملائم، فربما تكون مصاباً بما يسمى "خلل الإطباق"، وهي حالة صحية ربما تنطوي على مشكلات في المفصل الصدغي الفكي (TMJ) أو العضلات المحيطة به في الوجه.

هل تعاني مما يلي؟

  • الشعور بحرقة أو التهاب في الحلق
  • صعوبة فتح الفم
  • الانزعاج عند المضغ أو تناول الطعام أو البلع
  • جفاف أو حرارة بالفم
  • ألم الأذن، أو ضوضاء في الأذن، أو فقدان السمع، أو الهرش
  • ألم الوجه بما في ذلك ألم الفك المستديم
  • نوبات الصداع أو الصداع النصفي
  • ألم عضلات الفك أو تورم العضلات
  • انزياح الفك من موضعه أو صوت طقطقة بالفك عند فتح الفم
  • انسداد الأنف، أو تغير البصر، أو إحساس بالحرقة أو الألم في العينين
  • ضيق مجال حركة العنق أو الظهر
  • العض على الأسنان أو طحن الأسنان أثناء النوم

تشير الأعراض المذكورة أعلاه إلى اضطراب بالمفصل الصدغي الفكي. يصل المفصل الصدغي الفكي (TMJ) الفك السفلي بالجمجمة، ويساعد في حركات الفك أثناء المضغ. عندما يختل اصطفاف المفصل أو عند الإفراط في استخدامه، يسبب ذلك ألماً في المنطقة المحيطة بالفم والعنق، بالإضافة إلى الأعراض التي سبق ذكرها أعلاه.

إن اضطراب المفصل الصدغي الفكي قابل للعلاج عن طريق خيارات علاج آمنة وغير جراحية. ولكن يمكن أن يؤدي إهمال علاج المفصل الصدغي الفكي إلى مضاعفات خطيرة تمس صحة الأسنان مثل كسر الأسنان، والنمو غير المتجانس للعضلات، وتورم الوجه، وغير ذلك.


أسباب اضطراب المفصل الصدغي الفكي:

  • توجد عدة عوامل تسهم في ألم المفصل الصدغي الفكي وقد تكون سبباً له. فيما يلي بعض الأسباب الشائعة:
  • أسباب وراثية
  • عادة طحن الأسنان (تسمى كذلك صريف الأسنان)
  • رض بالمفصل بسبب إصابة أو خبطة في الفك أو الرأس
  • إصابة أثناء الولادة أو إصابة خلقية
  • عادة مص الإبهام
  • العوامل النفسية، بما في ذلك القلق أو التوتر أو الاكتئاب
  • التهاب المفصل الصدغي الفكي
  • اضطرابات الفك أو فقدان الأسنان، مما يمكن أن يغير موقع الأسنان أو بنية الفك

علاج اضطراب المفصل الصدغي الفكي:

لدى المستشفى الأمريكي في دبي فريق متخصص في رعاية الأسنان من ذوي الخبرة الواسعة في مجال طب الأسنان العصبي العضلي، ويركزون على موقع الفك ومواقع الأسنان والأنسجة المحيطة. ونظراً لطبيعة اضطراب المفصل الصدغي الفكي وتعدد العوامل التي تؤثر فيه، يتبع أخصائيونا نهج إدارة علاج فعال ساهم بنجاح علاج المرضى الذين شُخصت إصابتهم باضطراب المفصل الصدغي الفكي. تتضمن الخيارات الشاملة لعلاج اضطراب المفصل الصدغي الفكي التي نوفرها ما يلي:

  • العلاج الطبيعي لتحسين حركة الفك ووضعية الفك لإطباق أفضل. وقد يتضمن ذلك العلاج الحراري، والعلاج الفيزيائي، والتنبيه العصبي الكهربي عبر الجلد (TENS)
  • العلاج الدوائي باستخدام مسكنات الألم، ومضادات الالتهاب، ومُرخيات العضلات، وغير ذلك
  • العلاج النفسي، عندما تكون العوامل المسببة لذلك هي الاكتئاب أو التوتر أو القلق
  • العلاج باستخدام جبائر واقية للفم على شكل جبيرة إطباق مصنّعة خصيصاً لكل مريض
  • العلاج الترميمي للعمل على استقرار الإطباق

تتقرر العلاجات بعد فحص دقيق لصحة الأسنان والصحة العامة أثناء استشارتك مع طبيب الأسنان أو أخصائي المفصل الصدغي الفكي

احجز موعداً:

إذا كنت تعاني من أعراض اضطراب المفصل الصدغي الفكي، وكنت تبحث عن أخصائي موثوق متخصص في المفصل الصدغي الفكي، فنحن نرحب بك في منشأة الرعاية الصحية متعددة التخصصات لطب الأسنان في المستشفى الأمريكي في دبي. منشأتنا المخصصة لتشخيص وعلاج مشكلات الفم والأسنان مجهزة بتكنولوجيا متقدمة ويديرها أطباء أسنان مرموقين بالمنطقة ويتمتعون بخبرة واسعة بكل مشكلات الأسنان.

لتحديد موعد لاستشارة أحد أخصائيي المفصل الصدغي الفكي في المستشفى الأمريكي في دبي لعلاج اضطراب المفصل الصدغي الفكي، يُرجى تقديم تفاصيلك باستخدام النموذج الظاهر على الشاشة كي يتواصل مع طاقم الدعم لدينا لتحديد موعد.

فريق من الأطباء

طارق شعباني

طبيب جراحة الأسنان

عربي, الإنجليزية

تحميل المزيد