داء الارتجاع المعدي المريئي (GERD)

يمكن للتعايش مع داء الارتجاع المعدي المريئي أن يكون مزعجاً ولكن مع أسلوب العلاج السليم، يمكن التغلب على الأعراض. تعرف على ماهية العلاجات التي يقدمها أطباؤنا في المستشفى لداء الارتجاع المعدي المريئي وغيره من الأمراض المرتبطة به.

داء الارتجاع المعدي المريئي، ويشار إليه بالاختصار GERD، هو اضطراب يصيب الجهاز الهضمي ويؤثر على مصرّة المريء، الموجودة بين المريء والمعدة. يمكن أن يتعرض مرضى داء الارتجاع المعدي المريئي لحُرقة الفؤاد أو عُسر الهضم الشديدين، وقد تحدث أعراض أخرى كذلك في الحالات الشديدة.

يعتقد بعض خبراء الطب إن مرضى الفتق الحجابي يكونون أكثر عُرضة للإصابة بداء الارتجاع المعدي المريئي لأن هذه الحالة تُضعف مصرّة المريء وتزيد خطر الإصابة بداء الارتجاع المعدي المريئي. يحدث الفتق الحجابي عندما يبدأ الجزء العلوي من المعدة في الانتقال إلى أعلى وصولاً للصدر وعبر الفتق الحجابي. وفي كثير من الأحيان، لا يُصاب مرضى الفتق الحجابي بارتجاع أو حُرقة الفؤاد لكن الحالة تسمح بسهولة ارتجاع محتويات المعدة إلى المريء. وسواءً كان الفتق الحجابي موجوداً أما لا، فإن داء الارتجاع المعدي المريئي يمكن معالجته بسهولة عن طريق تغييرات النظام الغذائي وأسلوب الحياة، حسب شدة الحالة التي يمر بها كل مريض.

أسباب وأعراض داء الارتجاع المعدي المريئي:

تتضمن الأسباب الأكثر شيوعاً لداء الارتجاع المعدي المريئي ارتجاع الحامض، مما يسبب إحساساً بالحُرقة، يُعرف بحُرقة الفؤاد، في الصدر حيث يمكن أن يصعد إلى أعلى الحلق. وفيما يلي بعض الأعراض الأخرى لداء الارتجاع المعدي المريئي:

• صعود الطعام إلى الحلق
• الغثيان
• ألم الصدر
• صعوبة البلع
• السعال المزمن
• رائحة النفس الكريهة
• صعوبات التنفس بما في ذلك الربو
• مشكلات النوم
• ألم الحلق وتغيرات الصوت
• تسوس الأسنان

والسبب الرئيسي لنشوء داء الارتجاع المعدي المريئي هو الأداء غير السليم للمصرة السُفلية للمريء، وهي المسؤولة عن منع صعود محتوى المعدة إلى أعلى وصولاً للمريء. عندما ترتخي المصرّة بشكل غير سليم، ينتقل محتوى المعدة بما في ذلك الحامض والإفرازات الأخرى إلى أعلى وصولاً للمريء. وقد تتضمن بعض الأسباب الأخرى لداء الارتجاع المعدي المريئي ما يلي:

• الفتق الحجابي
• تناول وجبات كبيرة
• الاستلقاء بعد تناول الطعام مباشرةً
• السمنة
• الحمل
• التدخين
• اضطراب الأنسجة الضامة
• الإفراط في تناول الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات
• القلق
• الربو
• متلازمة تهيج الأمعاء

وقد تبين إن أنواعاً معينة من الطعام تسبب داء الارتجاع المعدي المريئي لدى بعض الأشخاص. ‎‎ويتضمن ذلك ما يلي:

• الفاكهة الحامضية
• البصل
• النعناع
• القهوة
• المشروبات الغازية
• الأطعمة الغنية بالدهون
• الكحول

ورغم إن داء الارتجاع المعدي المريئي لا يسبب غالباً مضاعفات مميتة لدى أغلب الناس، إلا أن الحالة قد تكون مختلفة لدى أشخاص بعينهم. تتضمن المضاعفات المتعلقة بداء الارتجاع المعدي المريئي ما يلي:

• تضيق المريء
• مريء باريت
• سرطان المريء
• التهاب المريء
• مشكلات الأسنان
• اضطرابات التنفس

تشخيص داء الارتجاع المعدي المريئي وعلاجه:

لتحديد ما إذا كان المريض مصاباً بداء الارتجاع المعدي المريئي أم لا، قد يجري الطبيب الاختبارات التشخيصية التالية:

• التنظير الباطني
• قياس ضغط المريء
• اختبار الرقم الهيدروجيني
• قياس الرقم الهيدروجيني والكبسولات اللاسلكية

تشيع إمكانية علاج داء الارتجاع المعدي المريئي عن طريق فرض قيود على النظام الغذائي واستخدام الأدوية. قد يوصي الأطباء المرضى باستخدام أدوية بسيطة، مثل مضادات الحموضة، لعلاج الأعراض الخفيفة، أو أدوية منتظمة للحد من كمية الحامض في المعدة. يمكن أن توصف كذلك أدوية للمساعدة على إفراغ المعدة (العوامل المحفزة لحركة القناة الهضمية).

تغييرات أسلوب الحياة مهمة في تحسين جودة حياتك والسيطرة على أعراض داء الارتجاع المعدي المريئي. يمكن أن تتضمن تغيرات أسلوب الحياة ما يلي:

• إدارة الوزن
• تجنب الأطعمة والمشروبات المسببة لذلك
• تناول حصص طعام أصغر
• تناول الطعام ببطء
• الإقلاع عن التدخين
• رفع الرأس أثناء الراحة
• السيطرة على الوزن
• ارتداء ملابس واسعة

إن لم يمكن السيطرة على الأعراض باستخدام الأدوية والنظام الغذائي، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية بإجراءات لعلاج ارتجاع حامض المعدة لديك. وتنقسم تلك الإجراءات المضادة للارتجاع إلى إجراءات تنظيرية وأخرى جراحية.
لدى بعض المرضى تتم الإجراءات التنظيرية المضادة للارتجاع باستخدام المنظار ودون أي جراحة. ‎‎ويتضمن ذلك ما يلي:

• التثنية التنظيرية باستخدام جهاز GERDx™.
• تثنية قاع المعدة عبر الفم دون جروح (TIF):

وفي بعض الحالات، تُفضل الخيارات الجراحية، ومنها:

• تثنية قاع المعدة: يعمل هذا الإجراء على رفع الضغط في الجزء السفلي من المريء عن طريق لف الجزء العلوي من المعدة حول مصرّة المريء السفلية. ويتم هذا الإجراء إما عن طريق الجراحة المفتوحة أو المنظار.
• إجراء LINX: تُجرى تلك العملية الجراحية عن طريق لف حبيبات من التيتانيوم المغناطيسي حول المصرّة السُفلية للمريء، وهو ما يحفز الأداء السليم لحلقة العضلات بين المريء والمعدة.

احجز موعداً:

إن كنت تود استشارة أحد الأطباء الخبراء بداء الارتجاع المَعدي المريئي أو غير ذلك من الاضطرابات بالجهاز الهضمي، فيمكن أن تتواصل معنا عن طريق تصفح موقع الويب الخاص بنا وإرسال النموذج المتوفر هنا. المستشفى الأمريكي واحد من المستشفيات الرائدة في دبي ونعمل جاهدين على ضمان تلقي مرضانا خدمات رعاية صحية عالية الجودة.

أطباء قسم داء الارتجاع المعدي المريئي (GERD)

علي الفزاري

رئيس قسم طب الجهاز الهضمي

عربي, الإنجليزية

كارلا أبو فاضل

أخصائية أمراض الجهاز الهضمي

عربي, الإنجليزية, الفرنسية

ماجدة بخاري

استشارية طب الجهاز الهضمي

عربي, الإنجليزية

محمد توقير

مدير قسم أمراض الجهاز الهضمي

الإنجليزية, البنجابية, أوردو

سنان الربيعي

استشاري طب الجهاز الهضمي والكبد

عربي, الإنجليزية

تحميل المزيد

المزيد عن داء الارتجاع المعدي المريئي (GERD)