خيارات استعادة الحيوية والنحت

يعكس الوجه الحالة الصحية للشخص، وأياً كان لون بشرتك، فإن البشرة الصحية هي مؤشر على الصحة الجيدة. إذا كانت بقع الشيخوخة أو تجاعيد الجلد، أو المظهر غير المتناسب لملامحك تسبب لك الانزعاج، فإن استعادة حيوية الوجه ونحته هي العلاج الذي تحتاجه بالضبط لتحسين مظهرك واستعادة ثقتك بنفسك.

بما أن الجلد هو العضو الأكبر في الجسم البشري، فهو مهم للحفاظ على سلامة الجسم من التهديدات البيئية والمخاطر. ورغم إن الجلد يجدد نفسه باستمرار، فإن عملية التجدد تتباطأ مع تقدم العمر. ونتيجةً لذلك، يصير الجلد عُرضة للبقع الناجمة عن تقدم العمر، والتجاعيد، والضرر الناتج عن الشمس، وغير ذلك من علامات الشيخوخة. ولحسن الحظ، أتاحت التطورات في العلوم والطب مجموعة متنوعة من الحلول لاستعادة شباب البشرة، والقضاء على التجاعيد، وغير ذلك من علامات الشيخوخة، وتقديم مظهر جميل مفعم بالشباب.

تنطوي استعادة حيوية الجلد على ما هو أكثر من مجرد طريقة تجميلية لمكافحة علامات الشيخوخة بالبشرة بمساعدة العديد من العلاجات والتقنيات، التي تجذب الملايين من الراغبين في الحصول على ملمس بشرة محسن، ومظهر جميل، مع تحسين المظهر العام إلى عيادات الأمراض الجلدية في كافة أنحاء العالم سنوياً. يعمل هذا الحل عن طريق زيادة إنتاج الكولاجين والإيلاستين، مما يؤدي إلى شد الجلد وإكسابه مظهر أكثر شباباً. في المستشفى الأمريكي في دبي، يقدم أخصائيو استعادة الحيوية ونحت الوجه توليفة من الإجراءات التجميلية غير المتوغلة أو طفيفة التوغل لتحقيق النتائج التالية:

• الحد من التجاعيد والخطوط الدقيقة
• تحسين محيط الوجه
• الحد من بقع الشمس وبقع تقدم العمر والنمش
• الحد من الاحمرار وحب الشباب والعد الوردي وغير ذلك من الندوب
• شد جلد الوجه وملامحه ورفعها
• إزالة الأنسجة الميتة أو طبقات الجلد الأقدم
• استعادة الوهج الطبيعي وإضفاء المزيد من الحيوية على الوجه

علاج استعادة حيوية الوجه

توجد عدة طرق لتحسين صحة البشرة والحصول على المظهر المفعم بالحيوية، تقوم علاجات استعادة حيوية البشرة على عدد من العوامل، مثل حالة البشرة، والصحة العامة للمريض، وتفضيلاته الشخصية. تتضمن الإجراءات طفيفة التوغل على سبيل المثال لا الحصر، الضوء النبضي المكثف للوميكا (Lumecca IPL)، ومورفيوس 8، وفورما، وغيرها من الخيارات التي لا تحتاج إلى فترات تعافي، وتوفر نتائجاً سريعة ومبهرة.

• الضوء النبضي المكثف للوميكا: يُسمى كذلك العلاج الضوئي النبضي المكثف، وينطوي الإجراء على استخدام حزم الضوء لإزالة الطبقات الميتة من البشرة، والسماح بنمو الجلد الجيد صحي المظهر، مما يحد من بقع الشمس، والاحمرار، والندوب الأخرى.
• مورفيوس 8: وهو إجراء طفيف التوغل يستخدم تكنولوجيا الإبر الدقيقة ذات التردد الإشعاعي. وينطوي ذلك على القيام بوخزات صغيرة في البشرة لتعزيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين. وبناءً على ذلك، يتحسن مظهر البشرة وقوامها.
• فورما: يستهدف ذلك طبقات الجلد العميقة في المناطق الكبيرة والصغيرة بالجسم. باستخدام طاقة التردد الإشعاعي، يحسن هذا الإجراء غير المؤلم إنتاج الكولاجين، ويحسن مطاطية الجلد، ويحد من التجاعيد.
• العلاج بالليزر: علاج فعّال ويتمتع بشعبية كبيرة، ولا يتطلب استخدام المواد الكيميائية لاستعادة حيوية الجلد، ويستخدم الليزر لإزالة الطبقات الكليلة والتالفة من الجلد دون التسبب في أي سحجات. يحفز الإجراء كذلك استجابة التعافي الطبيعية بالبشرة وإنتاج الكولاجين، مما يسمح بالحصول على جلد ناعم ومشدود ويتمتع بالحيوية.

علاج نحت الوجه:

من الإجراءات التجميلية التي نقدمها لاستعادة نضارة البشرة:

الحشوات: منتجات تقوم على حمض الهيالورونيك، وتكون متوافقة بيولوجياً بشكل مثالي وذات شعبية كبيرة في الحد من علامات الشيخوخة وتعيد تشكيل ونحت الوجه. يمكن استخدامها في كافة أنحاء الجسم، ويشيع استخدامها بشكل أكبر في منطقة الوجه:

• زيادة حجم الشفتين و/أو إعادة تعيين حدودهما
• زيادة حجم عظام الوجنتين وأو إعادة تعيين حدودها
• حشو التجاعيد
• علاج الثنيات الأنفية الشفوية
• إعادة تشكيل خطوط الفك
• حشو مجرى الدموع
• حشوة الأنف

وفي تلك الأنواع من الإجراءات، يختار جراحو التجميل في المستشفى الأمريكي المنتجات الأفضل فقط، مثل جوفيديرم وريستيلان وبروفايلو وهو ما يضمن نتائجاً أفضل وأكثر استدامة.

البوتوكس: وهو بروتين طبيعي المنشأ، وإن تم استخدامه بطريقة سليمة، فهو يتمتع بخصائص منع انقباض بعض العضلات مؤقتاً، وهو السبب الرئيسي لتكون التجاعيد. يضاعف الاستخدام الدوري والمستمر لهذا العلاج فوائده، ويحد من الجرعات الضرورية للحصول على التأثيرات المرجوة. يساعد البوتوكس في التخلص مما يلي:

• تجاعيد خط العبوس
• تجاعيد الجبين
• الخطوط الأرنبية
• التجاعيد بين العينين
• الابتسامة اللثوية

ويوصى به كذلك لمكافحة فرط التعرق، والتعرق المفرط في اليدين والقدمين والإبطين. وفي الواقع، فإن إعطاء هذا البروتين يتيح منع إفراز الغدد العرقية ويحد من التعرق إلى حد كبير.

البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP): يرجع الجلد المشدود والمرن والناعم الذي يتسم به الشباب للتوازن بين مواد متنوعة تشكل المصفوفة الخلوية للجلد، مثل الكولاجين والإيلاستين. يستخدم علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) حقن صفائح الدم المركزة الخاصة بالمريض نفسه، والغنية بالخلايا الجذعية وعوامل النمو، لتسريع تدوير الجلد، وزيادة عدد الخلايا الإصلاحية التي ينتجها الجسم، ويؤدي إلى استعادة حيوية البشرة.

يتطلب الإجراء عادةً بضع جلسات (3-4) ويُجرى كل شهر لتحقيق النتيجة المتوقعة. ويمكن استخدمه كذلك على فروة الرأس للحد من تساقط الشعر.

إن كنت تفكر في استعادة حيوية البشرة وخيارات علاج تسوية سطح البشرة، ننصحك بالاطلاع على منافع ذلك وأضراره من خلال استشارة أحد أخصائيينا في المستشفى الأمريكي في دبي، حيث يساعدك ذلك على اتخاذ قرار مستنير.

المستشفى الأمريكي لخدمات استعادة حيوية الوجه ونحته في دبي:

يقدم خبراء جراحة التجميل المرخصين والخبراء في المستشفى الأمريكي في دبي علاجات استثنائية لاستعادة حيوية الوجه ونحته، مع اقتراحات تسرع من رحلتك إلى استعادة الحيوية والمظهر الوضاء. نفخر بتقديم مجموعة كاملة من خيارات علاج استعادة الحيوية والنحت للوجه، مع مشكلات متعددة مثل التلف الناجم عن الشمس، والبقع البنية، والتجاعيد، وعدم استواء الاصطباغ، وندوب حب الشباب، وعدم تناسب سمات الوجه، وغير ذلك من الاضطرابات.

يمكنك تحديد موعد لاستشارة جراحي تجميل الوجه لدينا عن طريق استكمال نموذج الويب الآمن الخاص بنا أدناه.

أطباء قسم خيارات استعادة الحيوية والنحت

لوتشيانو تراتشيا

مدير قسم الجراحة التجميلية والترميمية

الإنجليزية, إيطالي

رمزي معمري

أخصائي جراحة التجميل

عربي, الإنجليزية, الفرنسية, Portuguese, الإسبانية

تحميل المزيد