العلاج الطبيعي لصحة النساء

العلاج الطبيعي لصحة النساء هو بديل غير جراحي للعديد من الاضطرابات بعد الولادة، وهو يساعد النساء على استعادة نشاط ومرونة الجسم عن طريق وتيرة تمرين لتحسين عدد من الحالات التي تحدث بعد الولادة، بما في ذلك اضطرابات أرضية الحوض والألم أسفل الظهر.

يتطلب تذبذب الهرمونات من فترة المراهقة إلى الحمل ثم إلى انقطاع الحيض الحاجة إلى التوجيهات السليمة والتمارين البدنية للتعامل مع الألم المزمن. وكذلك، فإن الضغط المستمر على أرضية الحوض أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات بأرضية الحوض، وهو ما يسبب التردد في الاستشارة.

ولكن تجاهل الإحراج يمكن أن يساعدك على الانتفاع بعدة مزايا من العلاج الطبيعي لصحة النساء. ويشتمل بعضها على ما يلي:

• مساعدتك على الانتقال من أسلوب حياة خامل إلى النشاط والحيوية
• تقوية منطقة الحوض
• إعادة التأهيل الموجهة للألم أسفل الظهر
• التغذية الراجعة الحيوية للنتائج الفعالة

متى تكونين في حاجة إلى خدمات العلاج الطبيعي لصحة النساء؟

يقدم فريق المعالجين الطبيعيين المتخصصين لصحة النساء في المستشفى الأمريكي رعاية مخصصة لمساعدتك على تلبية احتياجاتك الصحية، ومن ضمن العلاجات التي يقدمها فريقنا، ثلاث علاجات مختلفة لمساعدة النساء وهي:

• رعاية الحمل: يعاني عدد كبير من النساء من ألم الظهر أثناء الحمل، ويستمر ذلك لعدة سنوات بعد الولادة. وكثيراً ما تتضمن الأوجاع والآلام الشائعة أثناء الحمل الخلل الوظيفي الارتفاقي (انزعاج في منطقة الحوض)، وألم الورك، والألم المزمن في حزام الحوض. وبينما تبدو تلك الأعراض متشابهة، فهي تتضمن علاجات فردية متاحة بسهولة ضمن رعاية الحمل من المعالجين الطبيعيين لصحة النساء بالمستشفى الأمريكي. هذا العلاج غير تغلغلي وآمن لكل من الأم والجنين. ويمكن للتدخلات والدعم السريع أثناء الحمل مساعدة الأمهات على التعافي بإيقاع سريع بعد الولادة. يمكن أن يساعدهن ذلك على تجنب الآلام المزمنة والضعف المزمن في السنوات اللاحقة. يمكن أن يتسبب الجنين بضغط كبير على المثانة، مما يسبب الانزعاج. المعالجون الطبيعيون لصحة النساء لدينا حساسون إزاء احتياجاتك. وهم يفهمون ترددك في التعامل مع مشكلة السلس الإجهادي أثناء الحمل. يمكن للعلاج الطبيعي أن يساعدك على استعادة سيطرة أفضل على أعضاء الحوض.

• الرعاية بعد الولادة: يمكن للإنجاب أن يغير جسمك بأكثر من طريقة. فهو مثلاً يضعف عضلات بطنك، ويضغط على أرضية الحوض، فيؤدي إلى اضطرابات أرضية الحوض، وإلى الألم أسفل الظهر.

ويمكن أن يكون فقدان تلك القوة الجوهرية معوّقاً للأم الجديدة. يتطلب التأثير البدني الجسيم للحمل حتى اكتماله وولادة الطفل تمارين شاملة واستراتيجية حركة لاستعادة القوة ولتحسين الحركة. يمكن للعلاج الطبيعي لصحة النساء أن يساعدكِ على التغلب على ضعف المثانة والأمعاء كذلك.

• صحة المرأة: ليس الحمل هو السبب الوحيد للألم أسفل الظهر أو لمشكلات المثانة. يمكن للمخاوف والتغيرات الهرمونية غير ذات الصلة لدى النساء أن تحفّز كذلك السلس أثناء التمرين أو خلال السعال والعطس. يمكن للدعم من المعالجين الطبيعيين المتخصصين في صحة المرأة أن يساعدك على التغلب على تلك التحديات.

يمكن لبرنامج العلاج الطبيعي لصحة النساء لدينا أن يساعدك فيما يلي:

• تقوية أرضية الحوض والعضلات الأساسية
• السلس (البولي أو البرازي)
• علاجات التدلي المهبلي (حالة ينزلق فيها المهبل خارج موضعه بسبب الولادات المهبلية المتعددة أو انقطاع الحيض أو زيادة الوزن)
• الألم أثناء الجماع
• الإمساك
• انفراق العضلات المستقيمة (تباعد عضلات البطن الذي قد يحدث أثناء الحمل أو بعده)
• ألم الحوض، وألم العصعص، وألم العجان، وألم الشرج والمستقيم
• الألم أو القصور الوظيفي أثناء الحمل

ما ينبغي توقعه في استشارات العلاج الطبيعي لصحة النساء:

بصفة عامة، تنطوي استشارات العلاج الطبيعي لصحة النساء على مناقشة الأعراض الحالية، وتاريخ الحالة، وأهداف العلاج. وتدور الأسئلة بصفة رئيسية حول ولادة طفل، والتحديات العضلية الهيكلية أثناء الحمل، والسلس بعد الولادة، والتدلي، وغير ذلك. ويلي المناقشة فحص موضعي داخلي.

يتم الفحص باستخدام الإصبع أو مقياس العضلات العجانية لتقدير قوة أرضية الحوض. ويُجرى الاختبار في نفس وضعية اختبار مسحة عنق الرحم، حيث تستلقي الأم على ظهرها وتثني ركبتيها.

وتذكري، فهذا التقييم ضروري لفهم حالة المجموعات العضلية في منطقة الحوض لإعادة التأهيل الفعال. قد يبدو الاختبار مزعجاً، ولكن يمكنك الاطمئنان إلى أن معالجينا الطبيعيين يولون الأولوية لراحتك قبل أي شيء آخر.

أشياء ينبغي تذكرها:

• السعي إلى العلاج الطبيعي لصحة النساء موضوع حساس، ولذلك لا يتولى تلك الحالات سوى فريق من الخبراء الذين يتمتعون بخبرة واسعة.
• قد لا تكون تلك العلاجات ضرورية، ولكنها تلعب دوراً أساسياً في تحسين جودة حياتنا عن طريق تخفيف الآلام المزمنة أسفل الظهر واضطرابات الحوض.
• يمكن للتوجيهات والدعم بشأن صعوبات العضلات والهيكل العظمي بعد الولادة أن تستغرق بضعة أسابيع قبل التوصل إلى نتائج.
• قد ينصح المعالج أو الطبيب باستخدام ملابس ضاغطة لدعم أسفل الظهر أثناء جلسات العلاج الطبيعي وبعدها.

حدد موعداً:

يتفانى أخصائيو العلاج الطبيعي الحاصلون على شهادة البورد لدينا في تخفيف الحالات الصحية للنساء التي يعانين منها في صمت وإحراج. نتأكد من توفير الشعور بالراحة في كل خطوة من الاستشارة.

يجري كل تقييم في غرفة معزولة ونظيفة للغاية، ولا تستخدم سوى للأغراض السريرية، بدلاً من جناح العلاج الطبيعي التقليدي. توفر تجهيزات تبديل الملابس ذات الخصوصية وأسرّة التقييم المريحة، والمعدات الحديثة، تجربة مريحة إلى أقصى درجة ممكنة.

تفضلي بزيارة المستشفى الأمريكي في دبي لخدمات العلاج الطبيعي المثلى لصحة النساء. للمواعيد، استخدمي نموذج الحجز الآمن أدناه.

أطباء قسم العلاج الطبيعي لصحة النساء

لم يتم العثور على طبيب