مرض صمامات القلب

مرض القلب الصمامي لن يمهلك وقتاً، وأنت أيضاً عليك عدم إهماله. سواءً كنت بحاجة إلى التشخيص أو العلاج أو الجراحة أو المعالجة المستمرة، فنحن نقدم رعاية مخصصة وراقية واحترافية للقلب.

تتسم أمراض القلب الصمامية (VHDs) بتلف أو عيب في أحد صمامات القلب الأربعة، وهي الصمام المترالي والأورطي وثلاثي الشرفات والرئوي. ويمكن أن تكون أمراض القلب الصمامية موجودة عند الولادة أو تُكتسب في مرحلة لاحقة من الحياة. وهي من بين الأسباب الأكثر احتمالاً لفشل القلب والوفاة القلبية المفاجئة، وتُصنف في مجموعتين: أمراض القلب الصمامية الأولية التي تتعلق بوجود اضطرابات في بنية الصمام، وأمراض القلب الصمامية الثانوية التي تتعلق بتشوه بالأوعية الدموية الذي يؤثر بدوره على وظيفة الصمامات. تسبب الصمامات المريضة بانقطاع تدفق الدم مع قوة غير ملائمة في الاتجاه المضاد وفي الوقت الخطأ.

تتطلب أمراض القلب الصمامية بصفة عامة علاجاً فورياً وملائماً لإدارة الأعراض والوقاية من مضاعفات القلب المحتملة.

علامات وأعراض مرض القلب الصمامي:

تتشابه العديد من الأعراض المصاحبة لمرض القلب الصمامي مع الأعراض المرتبطة بفشل القلب الاحتقاني. يتضمن ذلك ما يلي:

  • ضيق التنفس والأزيز التنفسي، حتى بعد مجهود بدني قليل
    تورم القدمين أو الكاحلين أو الساقين أو اليدين أو البطن
    الخفقان ورفرفة القلب
    ألم في الصدر
    التعب أو الدوخة أو الإغماء
    الحمى
    الزيادة السريعة للوزن

يمكن أن تحدث أعراض مرض الصمامات إما فجأة أو بمرور الوقت، ويعتمد ذلك على مدى سرعة تقدم المرض. وقد لا تظهر له أعراض إن نشأت الحالة بالتدريج، كما أن شدة الأعراض ليس لها علاقة بشدة مرض الصمامات، فمثلاً قد لا يؤدي مرض الصمامات الشديد إلى أي أعراض شديدة، والعكس صحيح، فحتى التسرب الصغير بالصمامات يمكن أن يؤدي إلى أعراض شديدة.

أسباب مرض القلب الصمامي:

توجد عوامل مختلفة تسبب الأنواع المختلفة من المرض الصمامي، وبعضها يكون خلقياً منذ الولادة، بينما ينشأ البعض الآخر في وقت لاحق من الحياة.

وفيما يلي بعض الأسباب التي تؤدي إلى مرض القلب الصمامي:

  • الشيخوخة، وما يصاحبها من ضعف أنسجة القلب
    الحمى الروماتيزمية، والتهاب شغاف القلب البكتيري، والأورام السرطاوية، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة الحمراء الجهازية، والزهري، وتصلب الشرايين
    ضغط الدم المرتفع أو ارتفاع ضغط الدم
    الأزمة القلبية والسكري
    أدوية الحمية وأدوية معينة لعلاج الصداع النصفي
    تلقي العلاج الإشعاعي للسرطان سابقاً

تشخيص مرض القلب الصمامي:

أثناء زيارتك المستشفى الأمريكي في دبي، يُجري لك الطبيب فحصاً بدنياً، ويسجل التاريخ الطبي بعناية، وينصح بعدد من الاختبارات لتشخيص مرض القلب الصمامي مثل تصوير الأوعية الدموية، ورسم القلب الكهربي ECG أو EKG، والاختبار الإجهادي، والأشعة السينية للصدر، وقسطرة القلب، والتصوير بالأشعة المقطعية، وتصوير القلب بالرنين المغناطيسي، واختبارات الدم.

خيارات علاج مرض القلب الصمامي:

سيناقشك الطبيب بشأن علاج مرض القلب الصمامي بالتفصيل قبل البدء به. يركز العلاج على تقليل العبء الذي يتحمله القلب وتقديم الراحة من الأعراض المزعجة.

وبصفة عامة، فإن الحالات المصابة بمشكلات خفيفة بصمامات القلب دون أعراض لا تتطلب أي أدوية، بل مجرد الفحوص المنتظمة تحسباً لتدهور مرض القلب الصمامي. أما بالنسبة، للمصابين بمرض القلب الصمامي المصحوب بأعراض شديدة فهم عادةً بحاجة إلى تدخل يشمل الأدوية، والعلاج المتغلغل مثل جراحة لإصلاح الصمام أو استبداله، أو توليفة من هذا وذاك. تُجرى عدة جراحات قلبية طفيفة التوغل في وحدة طب القلب بالمستشفى الأمريكي في دبي وهي:

  • إغلاق عيب الحاجز الأذيني
    إصلاح الصمام المترالي واستبداله
    استبدال الصمام الأورطي

وتتحدد العلاجات المتغلغلة المذكورة بما يلائم العمر، والصحة العامة، ونوع الحالة وشدتها.

احجز موعداً:

نقدم تجربة رعاية راقية للقلب والأوعية الدموية للمرضى في منشأتنا الحديثة في دبي. ومكتبنا مجهزة بأحدث الوسائل التكنولوجية بينما يتمتع طاقم القلب والأوعية الدموية لدينا بخبرة كبيرة وتدريب على أعلى مستوى على إجراء الاختبارات التشخيصية وتحديد خيارات العلاج لمرض القلب الصمامي. ولأن القلب يدير كل أنشطة الجسم، فيجب أن تبحث دوماً عن أفضل الخيارات عند تشخيص مشكلة بالقلب. والمستشفى الأمريكي في دبي هو مستشفى رائد وموثوق في مجال رعاية القلب والأوعية الدموية بالمنطقة، كما أن له سمعته على المستوى الوطني لأدائه وجودته.


إن كانت لديك مخاوف بشأن تشخيص مرض القلب الصمامي وعلاجه، يرجى حجز موعد عبر الإنترنت.

أطباء قسم مرض صمامات القلب

فراس رؤوف العاني

استشاري طب القلب

عربي, الإنجليزية

تحميل المزيد