الموجات فوق الصوتية بالمنظار

بفضل الإجراءات الطبية المتطورة أصبح بوسع الأطباء النظر إلى داخل جسم الإنسان من دون تدخل جراحي. وهذا يعني أنهم قادرون على تشخيص المشاكل ومعالجة الأمراض في أقل وقت ممكن، مع الحد من المخاطر. أحد هذه الإجراءات هو التنظير بالأمواج فوق الصوتية (EUS) الذي يجمع بين التنظير والتصوير بالأمواج فوق الصوتية، ويسمح لطبيبك بفحص الأعضاء في أو حول جهاز الهضم.

التنظير بالأمواج فوق الصوتية (EUS) عبارة إجراء تشخيصي منخفض المخاطر حيث يتم وضع مسبار أمواج فوق صوتية معد خصيصاً على طرف منظار داخلي للحصول على صور عالية الجودة للجهاز الهضمي والأعضاء المحيطة به بالحد الأدنى من التوغل. يتكون التنظير بالأمواج فوق الصوتية (EUS) من إجراءين يتم المزج بينهما وهما:

التنظير الداخلي، يشمل أنبوباً دقيقاً يتم إدخاله في الجسم

الأمواج فوق الصوتية، حيث يتم استخدام أمواج صوتية عالية التردد لتصوير الأعضاء الداخلية.

يتم التنظير بالأمواج فوق الصوتية، بشكل مماثل لإجراءات التنظير الداخلي التقليدية، بواسطة أنبوب مرن مضاء مزود بكاميرا صغيرة متصلة به. وأثناء الإجراء، يتم توصيل المنظار الداخلي بجهاز أمواج فوق صوتية. ويتم تمرير هذه الكاميرات عبر الفم إلى المعدة والرئتين والكبد والمثانة وأعضاء أخرى لتزويد الأطباء بنظرة عن قرب للجهاز الهضمي للفحص والتشخيص. ويستمر الإجراء 30 دقيقة تقريباً وتحصل في نهايته على تقرير بجميع النتائج.

لماذا يتم إجراء التنظير بالأمواج فوق الصوتية؟

قد يقوم طبيبك بإجراء التصوير التنظيري بالأمواج فوق الصوتية (EUS) لعدة أسباب ولأغراض مختلفة، وخصوصاً لتشخيص اضطرابات الجهاز الهضمي. وكثيراً ما يتم الآن إجراء التنظير بالأمواج فوق الصوتية (EUS) للقيام بما يلي:

البحث عن أسباب الأعراض مثل آلام البطن أو الصدر

تحديد انتشار (مرحلة) الإصابة بالسرطان في القولون والمريء والرئة والبنكرياس والمعدة وغيرها

تقييم التهاب البنكرياس المزمن أو اضطرابات البنكرياس الأخرى

تشخيص التشوهات أو الأورام في المرارة والكبد

فحص العقيدات (التحاديب) في جدار الأمعاء

فحص حصيات قناة الصفراء والساركويد والليمفوبيا

تقييم نتائج اختبارات التصوير مثل التصوير الطبقي المحوري أو التصوير بالرنين المغناطيسي

إجراء الخزعات لاختبار السرطان.

أثناء التصوير بالأمواج فوق الصوتية لأخذ خزعة، سيقوم طبيبك بإدخال إبرة رفيعة عبر المنظار الداخلي لأخذ عينة من الأنسجة أو السوائل وإرسالها إلى المختبر لتحليلها. وتساعد الخزعة في تحديد وجود السرطان أو تقييم مدى انتشاره للتأثير على الأعضاء الأخرى.

مزايا التنظير بالأمواج فوق الصوتية:

إن مزايا التنظير بالأمواج فوق الصوتية (EUS) مقارنة بتصوير البطن بالأمواج فوق الصوتية التقليدي أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير الطبقي المحوري وغيرها من الفحوصات التشخيصية معروفة جيداً. وتشمل بعض المزايا المقدمة ما يلي:

يتيح للأطباء فحص الأعضاء والبنى المعنية التي لا يمكن رؤيتها من خلال الأمواج فوق الصوتية القياسية.

نظراً لأن جهاز الأمواج فوق الصوتية يتيح للطبيب الاقتراب بشكل كبير من الأعضاء، فإنه ينتج صوراً أكثر تفصيلاً ودقة.

خلافاً للتصوير الطبقي المحوري حيث يتعرض المرضى لمقدار معين من الإشعاعات، لا يوجد تعرض للإشعاع في التنظير بالأمواج فوق الصوتية.

يسمح لأخصائي التنظير الداخلي بالحصول بأمان وسهولة على عينة من الأنسجة أو السوائل لأخذ الخزعة في وقت الفحص.

بالإضافة إلى ذلك فإن التنظير بالأمواج فوق الصوتية (EUS) يقلل وقت الانتظار للحصول على التقارير بشكل كبير.

من الطبيعي الشعور بتوتر الأعصاب قبل الخضوع لإجراء طبي. ومع ذلك، فإن الفحوصات المماثلة للتنظير بالأمواج فوق الصوتية مهمة للحصول على تشخيص دقيق للمرضى من أجل تحديد العلاج الصحيح الذي يحتاجونه. وبصرف النظر عن نتائج الفحص الخاصة بك، فستكون على ثقة من الرعاية والدعم الذين تحصل عليهما في المستشفى الأمريكي دبي.

لإجراء تنظير بالأمواج فوق الصوتية في دبي، لا تتردد في حجز موعد مع الأخصائي باستخدام نموذجنا الآمن عبر الإنترنت.

لوحة المستشفى الأمريكية من الموجات فوق الصوتية بالمنظار

علي الفزاري

استشاري طب الجهاز الهضمي

عربي, الإنجليزية

أشويني كومار بانيرجي

استشاري طب الجهاز الهضمي

بنجالي, الإنجليزية, الهندية, أوردو

داليا بلشه

استشارية أمراض الجهاز الهضمي لدى الأطفال

عربي, الإنجليزية

محمد توقير

استشاري أمراض جهاز هضمي

الإنجليزية, البنجابية, أوردو

نيل جاليتلي

استشاري أمراض الجهاز الهضمي وأمراض الكبد

الإنجليزية

تحميل المزيد