أمانج حسن أحمد

أتم الدكتور أمانج أحمد تدريبه الطبي العالي في لندن وحصل على زمالة الكلية الملكية للأطباء بإنجلترا، وعلى شهادة إتمام التدريب على التخصص (شهادة البورد) في طب المسنين/الطب الباطني العام في 2016. حصل على الزمالة الوطنية المرموقة لطب المسنين في مستشفى لندن التعليمي. شغل الدكتور أحمد منصب استشاري طب المسنين في مستشفى إيبويتش في 2016، وهو مستشفى تابع لمركز كامبريدج للتعليم والبحوث وهو أحد أهم 10 مستشفيات بالخدمات الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة، وقد أدار الرعاية للمرضى الداخليين والخارجيين والرعاية المنزلية المجتمعية للحالات المعقدة المحالة من شرق إنجلترا. يتمتع الدكتور أحمد بخبرة لأكثر من 6 سنوات كاستشاري في مجال علاج المرضى بحالات معقدة وأمراض متزامنة متعددة، والخرف، وداء باركنسون، والأدوية المتعددة، وغير ذلك من الحالات الشائعة الأخرى في طب المسنين، سواءً في حالة المرضى الداخليين أو في المجتمع. وهو يؤمن بالرعاية القائمة على المرضى والرعاية المتعاطفة، وتقوم قيَمه على أن تكون رعاية المرضى هي أهم مشاغله. وكاستشاري، فقد عمل على تطور وتقدم العديد من الخدمات مع فريقه من المتخصصين للحصول على الرعاية العالمية المثلى للمرضى المسنين الضعاف. وقد انضم إلى فريق متعدد التخصصات لدعم وتحسين رعاية مرضى الخرف، والسقوط، ورعاية نهاية الحياة. وهو يستخدم بروتوكولات التقييم الشاملة للمسنين لمعالجة المرضى المسنين بصورة شاملة، والربط بين كافة جوانب رعاية المرضى، وخاصةً في كبار السن من المرضى الذين يتلقون الرعاية من عدة تخصصات، حيث يمكنه جلب كل الرعاية تحت مظلة رعاية طب المسنين والتفكير في كل جوانب كل مسألة للتأكد من سلامة المريض وتلقيه للرعاية المتوازنة. يولي الدكتور أحمد أهمية جوهرية للتواصل والدعم والمناقشة التفصيلية مع المرضى والعائلات ومقدمي الرعاية. وقد عرض العلاج الطبي، والبدائل المحتملة لأي علاج طبي، والنتائج المتوقعة للعلاج التالي. وهو يعمل إلى جانب فريق ممتاز متعدد التخصصات، منها العلاج الطبيعي، وطب التأهيل، ومعالج وظيفي، ومعالج التخاطب والبلع، وغير ذلك من أصحاب المصلحة في النظام الصحي، حتى تكون المصلحة المثلى لمرضانا في جوهر كل ما نقوم به والدكتور أحمد هو أحد مدرسي عضوية الكلية الملكية للأطباء وأحد الممتحنين. وهو شغوف بالتعليم الطبي ويتمتع بخلفية مكثفة في تعليم وامتحان طلبة الطب في كلية لندن الجامعية وجامعة كامبريدج. وقد نظم برامجاً وطنية وإقليمية للتعليم وقدم عروضاً في برامج وطنية ومؤتمرات دولية. وهو يبذل قصارى جهده ووقته للتأكد من أن يكون كل شيء لمصلحة المرضى. وهو يعمل على حماية المرضى المسنين من أي أذى بسبب التدخل الطبي أو الجراحي.

اللغات : عربي, الإنجليزية, كردي
أنواع الطبيب : وقت كامل
DOH رخصة الصف : استشاري طب المسنين
الفروع : المستشفى الأمريكي دبي

شهاداته:

  • زمالة الكلية الملكية للأطباء بإنجلترا، الكلية الملكية للأطباء في لندن، المملكة المتحدة
  • شهادة إتمام التدريب على التخصص، الطب الباطني العام، المجلس الطبي العام، المملكة المتحدة
  • امتحان شهادة التخصص، كلية لندن الملكية، المملكة المتحدة
  • دبلوم طب المسنين، مستشفى جامعة كارديف، المملكة المتحدة
  • عضوية الكلية الملكية للأطباء بالمملكة المتحدة، الكلية الملكية للأطباء في لندن، المملكة المتحدة

الجمعيات المهنية:

  • الجمعية البريطانية لطب المسنين (BGS)
  • الكلية الملكية للطب بلندن
  • الجمعية الطبية البريطانية (BMA)
  • المجلس الطبي العام بالمملكة المتحدة (GMC)

الخبرة العملية:

  • طبيب استشاري (أمانة مؤسسة شرق سوفولك وشمال شرق إيسيكس)، المملكة المتحدة
  • مسجل تدريب، مستشفى كلية لندن الجامعية (UCL)، مستشفى بارنيت، المملكة المتحدة
  • برنامج تدريب الأخصائيين، عمادة شمال شرق لندن، المملكة المتحدة

الخبرة السريرية والخدمات المقدمة:

  • الخرف - التقييم التشخيصي والعلاج والمعالجة الطبية وغير الطبية، ووضع خطة رعاية فردية.
  • السقوط - الوقاية والتقييم والعلاج حسب توجيهات المعهد الوطني للصحة وتميز الرعاية (NICE).
  • تشخيص مرض باركنسون وعلاجه ونهج الرعاية الطبية والرعاية متعددة التخصصات.
  • معالجة الحالات المزمنة لدى المسنين، وتحسين حالتهم حسب أحدث التوجيهات والبروتوكولات للحد من المرض والمضاعفات.
  • تأهيل ودعم المرضى المصابين بمشكلات الحركة، ورعايتهم، ودعمهم، وإدارتهم لعيش حياة مستقلة في منزلهم مع أعراض ألم طفيفة.
  • معالجة الألم الحاد والمزمن في مواقف الرعاية المعقدة، مع المشكلات الطبية والنفسية المتعددة، وتعدد العلاجات الدوائية.
  • الرعاية الطبية المثلى للمرضى في نهاية حياتهم ومساعدتهم في التخلص من الأعراض.
  • الرعاية المثلى للمرضى الداخليين، ومساعدة المرضى المسنين في غرفة الطوارئ، والمرضى الداخليين، وفي العيادة، والرعاية المنزلية للمرضى في المجتمع، وتقديم الرعاية لهم لتجنب الذهاب للمستشفى.
  • الرعاية قبل العمليات الجراحية وبعدها للمرضى المسنين الضعاف ذوي التاريخ الطبي المعقد والعمليات الجراحية الكبرى، بما في ذلك كسر الورك أو بضع البطن.
  • دعم العائلة ومقدمي الرعاية لتجنب إنهاك مقدم الرعاية بينما يقدم الرعاية للمريض المسن مع باقة رعاية مركبة وكبيرة يمكن أن يكون لها عبء معنوي وبدني على العائلة ومقدم الرعاية.
  • توعية المريض والأسرة بالعمر والشيخوخة، وكيفية التأقلم مع تلك التغيرات وإدارتها بشكل طبيعي.