حفظ الخصوبة لحالات الأورام

أطباء قسم حفظ الخصوبة لحالات الأورام

تحميل المزيد

ظهرت في السنوات الأخيرة تطورات عديدة في مجال حفظ الخصوبة، حيث أصبح الآن ممكناً للرجال والنساء كذلك اختيار حفظ الخصوبة قبل الشروع في علاجات السرطان، وهو ما يتيح لهم فرصة الإنجاب في وقت لاحق من حياتهم. يستطيع أخصائيو الطب التناسلي لدينا مساعدتكم على تحقيق الحمل بعد تلقي علاج السرطان وفي رحلتكم إلى التعافي.

يستطيع المرضى الذين يعانون من السرطان ولا يمكنهم الإنجاب بسبب العلاج أن يختاروا حفظ الخصوبة لحالات الأورام، وذلك من خلال إجراء يوظّف العديد من تقنيات حفظ القدرة على التناسل، وخاصةً بعد أن يستعيد المريض سيطرته على صحته. يمكن أن تكون لعلاجات السرطان مثل العلاج الكيميائي أو الإشعاعي آثار ضارة على الصحة التناسلية للمريض، ولذلك يوصي أطباء الأورام وأخصائيو الطب التناسلي المرضى المصابين بالسرطان باختيار تجميد الحيوانات المنوية، وتجميد البويضات والأجنة، كإجراء وقائي.

يتمتع أخصائيو الطب التناسلي في المستشفى الأمريكي بالخبرة في مجال حفظ خصوبة الرجال والنساء المصابين بالسرطان، وهو ما يتيح لهم تكوين عائلاتهم بعد نجاحهم في التغلب على السرطان.

 

من هم الأشخاص المؤهلين لحفظ الخصوبة لحالات الأورام؟

يمكن أن يكون حفظ الخصوبة في حالات الأورام مطلوباً من المرضى في الحالات التالية:

• الرجال والنساء المصابون بالسرطان ممن يتلقون علاجاً مثل العلاج الكيميائي، أو زرع نخاع العظام، أو العلاج الإشعاعي
• النساء المصابات بحالات تؤثر على المبيضين، مثل بطانة الرحم المهاجرة أو تكيسات المبيض
• الرجال الذين قد يكونوا مصابين بأورام الخصية التي يمكن أن تحد من قدرتهم على إنتاج الحيوانات المنوية

 

حفظ الخصوبة وخيارات العلاج:

بعد اختبار إمكانية الخصوبة وتقييمها، يبدأ حفظ الخصوبة لحالات الأورام للمرضى المصابين بالسرطان. تتضمن تلك الاختبارات فحوصاً للدم، واختبارات تصوير، بالإضافة إلى تحليل السائل المنوي. يجري تقييم نتائج الاختبارات بعد ذلك بواسطة أخصائي الطب التناسلي وتوضع خطة علاج مخصصة للمريض، بحيث تتلاءم مع خصائصه الفردية، مثل علاجات السرطان والتشخيص والعمر.

حفظ الخصوبة للنساء: يمكن للمريضات اللاتي سيتلقين علاجات للسرطان اختيار تجميد البويضات أو الأجنة. إن اختارت المريضة تجميد البويضات، فيجري تحفيز نضوج البويضات باستخدام حقن الهرمونات، ثم تخضع للتجميد لاحقاً. ولكن في حالة تقرير تجميد الأجنة، يجري تجميد البويضات حينذاك مع الحيوانات المنوية في مختبر الإخصاب في المختبر، ويجري تخزينها بحيث يمكن استخدامها في المستقبل.

يتعاون المستشفى الأمريكي في دبي مع Livio AB، وهي واحدة من أكبر مقدمي خدمات علاج الخصوبة في السويد، لنقدم للنساء اللاتي يكافحن السرطان خيار إجراء النقل المبيضي. يتم هذا الإجراء قبل العلاج الإشعاعي، ويستغل الانزياح الجراحي للمبيضين للحد من الضرر.

 

يمكن للنساء اللاتي يخضعن لعلاجات السرطان أن يخترن كذلك تثبيط المبيض، وهو ما يمكن أن يحمي المبيضين ويحد من العقم عن طريق استخدام الأدوية:

بعد أن تتعافى المريضة من علاج السرطان، إن رغبت بزيادة عدد أفراد أسرتها والحمل من جديد، يمكنها حينذاك الخضوع لعلاجات الإخصاب في المختبر، والتقنيات التناسلية المساعدة.

حفظ الخصوبة الرجال: بعد إجراء كل اختبارات الخصوبة المطلوبة وتبعد تقييم وفحص إمكانية الخصوبة لدى المريض، يبدأ إجراء تجميد الحيوانات المنوية لحفظ الحيوانات المنوية في بنوك النطاف، وهو ما يتطلب الحصول على عينة من السائل المنوي. فور الحصول على عينة السائل المنوي، يمكن لأخصائي الطب التناسلي استخدام العينة بكاملها، أو انتقاء بضع حيوانات منوية سليمة وذات حركة جيدة لتجميدها وتخزينها.

 

وفيما يلي قائمة بالإجراءات الأخرى التي يمكن أن تساعد المرضى الذكور على حماية خصوبتهم إما قبل الخضوع لعلاج السرطان أو أثناء ذلك:

- شفط الحيوانات المنوية عبر الجلد: ويكون ذلك باستخلاص حيوانات منوية عشوائية من البربخ
- تجميد أنسجة الخصية: تُستخرج أنسجة الخصية التي تتألف من الخلايا المنتجة للحيوانات المنوية، ثم تخضع للتجميد.
- استخراج الحيوانات المنوية من الخصية: وذلك عن طريق أخذ خزعة مفتوحة للحصول على أنسجة الخصية التي يمكن استخدامها لعزل خلايا الحيوانات المنوية، ثم تجميدها.

يتم تخزين البويضات المزججة والحيوانات المنوية المجمدة للمرضى في خزانات مختلفة، والاحتفاظ بها في درجات حرارة منخفضة للغاية تحت المراقبة المنتظمة.

 

تجميد البويضات:

يساعد إجراء تجميد البويضات في حفظ الخصوبة وحماية القدرة التناسلية للمريضة لاستخدامها مستقبلاً إن كانت عرضة لخطر العقم لأسباب مثل العلاج الكيميائي، أو الشيخوخة، أو العلاج الإشعاعي، أو العلاجات الطبية الأخرى، ويمكنها اختيار الوقت المناسب لحملها. تُستخدم طريقة التزجيج بعد ذلك لتجميد البويضات دون إتلاف خصائصها لضمان معدل نجاح أعلى.

 

متى يوصى بتجميد البويضات؟

يمكن أن يوصى بتجميد البويضات لعدة أسباب، منها:

- النساء اللاتي يرغبن في إرجاء الأمومة
- المريضات بحالات صحية قد تتلف الأعضاء التناسلية ويمكن أن تمنعهن من الإنجاب
- المريضات بحالات وراثية مثل متلازمة تيرنر
- المريضات اللاتي ربما يصبن بحالات مرتبطة بقصور المبيض
- في الحالات التي يجري تشخيص إصابة المريضة فيها بالسرطان، وتتلقى العلاج الكيميائي، أو العلاج الإشعاعي، أو أي نوع آخر من العلاج الذي قد يتلف البويضات أو الحيوانات المنوية

يمكن للحالات المرتبطة بالخصوبة أن تختلف من شخص إلى آخر، ولذلك يتوفر للمريضات عدة خيارات يمكنهن الاختيار من بينها ما ينطوي على أكبر الفرص لحفظ قدرتهن التناسلية. يستطيع أخصائي الخصوبة أن يحدد أي مخاطرة محتملة ربما تواجهيها، وأن يحدد المسار السليم للتصرف حسبما يناسبك، على أن ينطوي على أفضل الفرص لحماية قدرتك التناسلية.

 

حفظ الخصوبة في المستشفى الأمريكي:

أتاح التعاون مؤخراً بين المستشفى الأمريكي وLivio AB، وهي شركة سويدية أصبحت من أكبر شبكات علاجات الخصوبة في المنطقة الإسكندنافية، تقديم مجموعة واسعة من الخدمات للتعامل مع العديد من المشكلات المرتبطة بالخصوبة، بما في ذلك حفظ القدرة التناسلية للاستخدام المستقبلي. تتضمن خدمات حفظ الخصوبة ما يلي:

- الإخصاب في المختبر وتجميد الأجنة
- تجميد البويضات
- تجميد الحيوانات المنوية
- تجميد أنسجة المبيض
- تجميد أنسجة الخصية
- الإنضاج في المختبر

تضم أحدث عيادة للخصوبة لدينا فريقاً ممتازاً من الأخصائيين الحاصلين على شهادة البورد الذين يأتيهم المرضى من كافة أنحاء الشرق الأوسط لاستشارتهم. في عيادتنا للإخصاب في المختبر، تفانينا في تقديم أحدث التقنيات والعلاجات المرتبطة بحفظ الخصوبة، بما في ذلك حفظ البويضات بتقنية التزجيج التي لا تتلف أياً من خصائص الأمشاج، بالإضافة إلى علاجات العقم.

 

ما هو إجراء تجميد البويضات:

يشمل حفظ الخصوبة الخطوات التالية:

الزيارة الأولى: أثناء زيارتك الأولى إلى أخصائي الخصوبة، سيجري الطبيب فحصاً كاملاً لطب النساء، وسيقدم لكِ لاحقاً تفاصيل كيفية عمل إجراءات حفظ الخصوبة. سيقوم الطبيب بعد ذلك بتحليل تقاريرك في الزيارة الثانية وسيحدد جدولاً زمنياً لخطة العلاج حسب احتياجاتك.

تحفيز المبيضين: سيبدأ العلاج بتحفيز المبيضين وهو ما يحدث عند بدء دورة الحيض لدى المرأة. تُحقن الهرمونات بعد ذلك بحيث تتطور عدة بويضات. وبعد فترة تتراوح بين 10 و12 يوماً، سيصف الطبيب أشعة بالموجات فوق الصوتية، بالإضافة إلى اختبارات للدم، لتحديد نمو البويضات. وعندما تصل البويضات العدد والحجم المطلوبين، يحفز هرمون موجهة الغدد التناسلية حينذاك لضمان نضوج البويضات. يتحدد موعد لوخز الجريبات بعدها على أن يكون ذلك بعد 36 ساعة.

وخز الجريبات: وخز الجريبات هو إجراء يستغرق 15-20 دقيقة ويُجرى في غرفة العمليات بينما تكون المريضة تحت تأثير المهدئات. سيفحص الأطباء المبيضين عن طريق تجويف المهبل لوخز الجريبات وجمع البويضات داخل القنوات. تُرسل عينات البويضات بعد ذلك إلى مختبر الإخصاب في المختبر لإجراء التزجيج ويمكن صرف المريضة بعد فترة وعودتها إلى روتينها اليومي.

تزجيج البويضات: تُحفظ البويضات التي تُجمع عن طريق وخز الجريبات بعد ذلك باستخدام وسائل وقائية متعددة، وتُحفظ بأمان في درجة حرارة -196 درجة مئوية داخل دواعم صغيرة تخزن بعد ذلك خزانات مخصصة لذلك وفي درجات حرارة محددة.

 

احجزي موعداً للاستشارة لحفظ الخصوبة لحالات الأورام:

يضم المستشفى الأمريكي في دبي فريقاً من الأطباء الخبراء ومختبراً متطوراً للإخصاب في المختبر، مما يتيح للأزواج والزوجات الذين يتطلعون إلى حفظ الخصوبة مجموعة واسعة من الخيارات ذات النتائج الممتازة. إن كنتِ تفكرين في تجميد البويضات أو ترغبين بالحصول على مزيد من المعلومات عن خدمات حفظ الخصوبة لحالات الأورام في المستشفى الأمريكي، يمكنكِ تحديد موعد مع أحد مستشاري الخصوبة لدينا من خلال الرابط أدناه.