أخبار وتحديث ومدونات

اكتشف المستشفى الأمريكي الأحدث لمرضانا

الأسبوع الأول لمولودك في المنزل

الأسبوع الأول لمولودك في المنزل

بدءاً من تحميمه للمرة الأولى ووصولاً إلى إطعامه ومساعدته على النوم، يكون ذلك الأسبوع الأول لمولودك في المنزل حافلاً بالأحداث المثيرة.

 

الإطعام

يتناول المواليد كميات صغيرة من الطعام وذلك بسبب صغر حجمهم، ولكنهم بحاجة إلى الرضاعة بشكل متكرر. ومن الطبيعي تماماً أن يفقدوا بعض الوزن خلال الأيام الأولى، ولكن يمكن معالجة هذا بسرعة من خلال إطعامهم بشكل متكرر خلال الأسبوع الأول.

 

التجشؤ

بعد كل وجبة يحتاج مولودك إلى التجشؤ، وإلا سيشعر بعدم الراحة وسيصبح كثير البكاء. ويكون التجشؤ سهلاً بالنسبة لبعض المواليد، بينما يحتاج البعض الآخر إلى بعض المساعدة. فجربي فرك ظهر مولودك برفق بحركة دائرية.

 

البكاء والتهدئة

سيبكي طفلك كثيراً، ولا تنسي أن البكاء هي وسيلته الوحيدة للتواصل معك. والحل يكمن في محاولة التعرف على إشارات طفلك لتعرفي ما يحتاج إليه، سواء كان جائعاً أو مبتلاً أو يحتاج إلى النوم أو يشعر بعدم الراحة أو أي شيء آخر. ولا بأس من الاستجابة لطلبات طفلك بحنان وفي الحال خلال الأسابيع الأولى. وحاولي تهدئته عن طريق احتضانه أو أرجحته أو هدهدته.

 

النوم

على الرغم من أهمية ترتيب أنماط نوم معينة، إلا أنه خلال الأسبوع الأول يجب أن تحافظي على راحة طفلك قدر الإمكان. ويتمتع المواليد بالقدرة على النوم في أي مكان. ولكن تأكدي من نومه على ظهره وأزيلي أي وسائد أو أغطية أو أي شيء غير ضروري من حوله.

 

التحميم

لا داع لغمر طفلك في الماء، فيُفضل تحميمه بقطعة إسفنج ناعمة وبعض الماء. ولا تنسي متابعة الجدعة السرية للمساعدة على التئامها بشكل أسرع والسقوط بشكل طبيعي.

 

تغيير الحفاضات

سواء كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية أو تطعمينه غذاءً بديلاً، ربما يحتاج إلى تغيير الحفاضات من خمس إلى عشر مرات يومياً حسب ما يتناوله

متعلق ب: