أخبار وتحديث ومدونات

اكتشف المستشفى الأمريكي الأحدث لمرضانا

حافظ على لياقتك البدنية خلال وقت الصيام

حافظ على لياقتك البدنية خلال وقت الصيام

تناول الطعام الصحي ليس بالضرورة

أمراً عسيراً. دانا الشقعة، أخصائية

تغذية إكلينيكية، المسشتفى الأمريكي

دبي، تساعدك على الحفاظ على المسار الصحيح

 

مع تغير

أوقات

تناول الوجبات خلال

شهر رمضان ووجود

الكثير من المقبلات المقلية

وتنوع

تشكيلة الحلويات على المائدة،

قد يتعذر على البعض

التحكم في السعرات، ناهيك

عن الشعور

بالانتفاخ وعسر الهضم.

وللحفاظ على نظام

غذائي صحي وشعور أفضل

خلال الشهر

الفضيل، ينبغي عليك القيام

بخيارات صحية. حاول

البدء بتقليل المشروبات التي تحتوي على

الكافيين قبل

بدء الشهر

وذلك تجنباً للمعاناة من

نوبات الصداع في أيام

الأولى من رمضان.

السحور وجبة بالغة

الأهمية حيث أنها تمدك

بالطاقة

لفترات أطول

وتقيك الظمأ الشديد

في بداية

اليوم إذا قمت باختيار

الأطعمة المناسبة. وفيما يتعلق بالأطعمة

التي تحتوي الألياف مثل النخالة

أو الشوفان، وأيضاً الخضروات

والفاكهة، فهي تمنحك

شعوراً بالامتلاء لفترة

أطول. يعد الشوفان وبعض أصناف

الفاكهة مثل الموز

والتمور مصادراً للبوتاسيوم

تساعد على

تقليل الشعور بالظمأ

والحفاظ على ترطيب الجسم

لفترة أطول.

علاوة على ذلك، يجب أن تتضمن

الوجبة مصدراً

للبروتينات مثل الحليب، أو البيض،

أو البقوليات، أو الجبنة منخفضة

الدهون والأملاح. تجنب الشاي

والقهوة في وقت

السحور حيث أنها تُفقد

الجسم الكثير من السوائل.

والإفطار لا يقل أهمية

عن السحور، فهو

الوجبة الرئيسية في شهر رمضان.

إحدى أهم النصائح

للإفطار هي تناول

وجبة متوازنة وتجنب

الأطعمة المقلية أو الدهنية والمشروبات

والمشروبات عالية المحتوى

السكري.

ابدأ وجبتك بشرب الماء،

وتمرات معدودة واتبع ذلك

بشوربة أو لبن. وأكمل

وجبتك بكمية وافرة من

الخضروات، ومصدر

للبروتينات، وكميات

معتدلة من الكربوهيدرات. كما يمكن

أيضاً تقسيم

الوجبة إلى حصص أصغر

يتم تناولها عبر فواصل زمنية

وذلك تجنباً للشعور بعدم الارتياح.

قد يتعذر شرب كمية وافرة

من الماء (1.5- 2لتر) في بعض الأحيان

نظراَ لضيق

الوقت، إلا إنه لا ينبغي شرب

كمية ضخمة من الماء مع

الطعام. اشرب الماء تدريجياً

وتجنب شرب العصائر

عندما تشعر بالظمأ.

يعد الشاي العشبي أو أي مشروب

لا يحتوي على الكافيين

والسكر مصدراً جيداً

للسوائل.

ويمثل النشاط البدني

جزءاً لا غنى عنه في

أسلوب الحياة الصحي، لذا

يجدر بنا مواصلة التمارين

خلال شهر رمضان. لا تنقطع عن التمارين

ظناً

أن الجسم ليس لديه

ما يكفي من الطاقة. فممارسة التمارين خلال

أوقات الصيام تحفز

الجسم لحرق

الدهون ورفع مستوى

النشاط الذهني. الرياضات

الموصى بها

المشي السريع، وقيادة الدراجات،

والتمرين باعتدال

في صالة الألعاب الرياضية.

تجنب

التمارين عالية الكثافة

التي تستغرق أكثر

من ساعة قبل الإفطار

حيث أنها ترفع

معدل ضربات القلب وقد تؤدي

إلى الإجهاد. ومن بين أفضل الأوقات

لممارسة التمارين هي

الساعة الأخيرة قبل الإفطار/

حيث لا يفصل وقتاً طويلاً 

بين تناول الوجبة

والتمرين.

كما أنه من المثالي

ممارسة التمارين بعد صلاة

التراويح، بعد أن يكون الجسم 

قد أعاد شحن طاقته 

بعد الإفطار.

 

 

 

 

 

 

 

 

السحور

وجبة بالغة

الأهمية حيث

أنها تمنحك

الطاقة

لفترة

أطول".

دانا الشقعة، أخصائية

التغذية الإكلينيكة، المستشفى

الأمريكي دبي

حررت بواسطة:
دانا الشكعة

دانا الشكعة

اختصاصية التغذية السريرية