أخبار وتحديث ومدونات

اكتشف المستشفى الأمريكي الأحدث لمرضانا

إذا كنت مصاباً بحالة  طبية مثل ارتفاع ضغط الدم  أو مرض السكري، استشر  طبيبك قبل أن تصوم

إذا كنت مصاباً بحالة طبية مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري، استشر طبيبك قبل أن تصوم

فهو يلعب درواً هاماً

في العديد من الثقافات والديانات،

غير أن الدراسات قد

أثبتت أيضاً أن الصيام مفيد

أيضاً للجسم. فهو

يرفع درجة تحسس الأنسولين،

ويحسن الصحة القلب وعائية،

ويعزز وظائف الدماغ

ويحسن المناعة

والأيض، علاوة على 

آثار أخرى تساعد

على تحقيق الصحة الشاملة.

رغم ذلك، ثمة تدابير

وقائية يجب

اتخاذها قبل الصيام، لا سيّما

إذا كنت تعاني من

مشاكل صحية مزمنة.

مثل اتباع نظام غذائي

متوازن، والحصول على قسط كاف من الراحة

والمداومة على ترطيب الجسم.

حول ذلك يقول الدكتور طارق أكبر،

طبيب رعاية أولية في المستشفى

الأمريكي دبي

"تمرن باعتدال قبل ساعتين أو ثلاث

بعد تناول الإفطار، واشرب كمية وافرة

من الماء بحيث لا تقل عن ثلاث لترات

ما بين الإفطار

والسحور

. وإذا كنت مصاباً

بحالة طبية مثل ارتفاع ضغط الدم

أو مرض السكري،

استشر طبيبك

قبل ممارسة الصيام".

النوم الجيد

نظراً لطبيعة

الشهر، الكثيرون

يتعرضون لمقاطعة

روتين النوم الذين يتبعونه، ذلك

لأنهم يسهرون طوال الليل

للعبادة أو المخالطة الاجتماعية،  الأمر

الذي يترتب عنه نوم

متقطع ولساعات أقل.

يقول الدكتور أكبر

"الحصول على ليلة من النوم

الهانئ سيساعدك على أداء أكثر

فعالية خلال اليوم،

ذلك لأنك ستكون مسترخ. "اذهب إلى النوم

مبكراً لأنه يجب عليك

الاستيقاظ مبكراً للسحور،

لكن تأكد من الحصول على

ما لا يقل عن ثماني ساعات من النوم".

فمن الممكن لروتين النوم غير المستقر

أن يعيق

الوظائف الطبيعية، ويقلل درجة الانتباه

ويتسبب في التقلبات المزاجية.

كما أنه

يزيد الشهية حيث أنه يؤثر

على الهرمونات التي تتحكم في الشعور في الجوع،

مما يُصعب

الالتزام بالصيام.

يقول الدكتور أكبر

"امنح نفسك ساعة أو

نحو ذلك قبل النوم بعد

تناول السحور حيث أن النوم بعد

الطعام مباشرة يتسبب في مشاكل

مثل الحموضة وحرقة الفؤاد. جرب أخذ

قيلولة أثناء النهار

بعد المجئ للمنزل من العمل".

الحالات المزمنة

المصابون

بالحالات الصحية المزمنة

معفوون من الصيام، لكن لا يزال

بإمكانهم ممارسته طالما

أنهم يستشيرون أطباءهم

ويحصلون على موافقتهم.

يعد ارتفاع ضغط الدم مشكلة

صحية عالمية تزيد

مخاطر التعرض 

للأمراض القلبية، والسكتات، والوفاة.

يقول الدكتور أكبر شارحاً

"مرضى الضغط المرتفع

المداومون على تناول الأدوية لا يزال

بإمكانهم الصيام حيث أن أكثر

الأدوية تؤخذ

مرة أو اثنين يومياً. رغم ذلك،
تذكر المداومة على فحص

ضغط الدم لديك بانتظام".

رغم وجود مخاطر

مقترنة بالصيام

لمرضى السكري، يقول الدكتور أكبر "يمكن

للمرضى الصيام، خاصةً

إذا كانوا يتناولون أدوية طويلة المفعول

وسكر الدم لديهم

محكوم بشكل جيد.

مع ذلك، على مرضى السكري من الفئة

الأولى الذين يتناولون الإنسولين تجنبه".

إذا شعرت بالدوّار أو تعرضت للإغماء،

يجب عليك إنهاء صيامك

وتناول مشروب

أو تناول وجبة خفيفة، مثل

عصير البرتقال أو التمور. إذا تعرضت لهذا المرض،

فقد يُعزى ذلك

لانخفاض سكر الدم. من

باب الحيطة، اتصل

بطبيبك للاستشارة.

عن ذلك يقول الدكتور أكبر

"إذا كانت مشاكل القلب

لديك مستقرة، ستكون قادراً على الصيام.

احرص على الحصول على موافقة طبيب

القلب المباشر لحالتك. لكن

إذا كان ينتابك ألم بالصدر

متكرر، أو صعوية التنفس

أو تعرضت لأزمة قلبية في

الأونة الأخيرة، فعليك بتجنبه".

تدخلات أسلوب الحياة

في أوقات كثيرة، يفرط الناس

في الاستمتاع بالطعام بعد إنهاء

صيامهم، مما يكسبهم الكثير من الوزن.

يقول الدكتور أكبر "تناول

الطعام باعتدال. تجنب الكربوهيدرات

والأطعمة الدسمة، حيث أن

أكثر الناس يكتسبون الوزن

لهذا السبب. وتحكم أيضاً

في أحجام حصص الطعام وواظب
على التمرين بانتظام بما لا يقل عن 30

دقيقة لإنزال الوزن".

يعد التدخين سبباً آخراً

للعديد من مختلف المضاعفات الصحية،

لذا يوصي الدكتور أكبر

بالإقلاع عن هذه العادة.

تظهر على المدخنين أعراض

انسحاب النيكوتين عند

التوقف عن التدخين، لذا تحدث

مع طبيب الأسرة الذي يتابع حالتك

ليساعدك في هذا الشأن.

بقلم شارون توماس

حررت بواسطة:
طارق أكبر

طارق أكبر

استشاري