أخبار وتحديث ومدونات

اكتشف المستشفى الأمريكي الأحدث لمرضانا

صوم بدون مخاوف من الأمراض القلبية

صوم بدون مخاوف من الأمراض القلبية

ينبغي على المرضى الالتزام بالقيود المتعلقة بالسوائل والأملاح، حيث ارتبط تناول كميات غير منضبطة من الأملاح والسوائل بتفاقم الأعراض

بقلم الدكتور مصطفى شعراوي

استشاري أمراض القلب

استشاري فيزيولوجيا القلب

الكهربائية،

المستشفى الأمريكي دبي

رياض نقفي

"صيام رمضان

آمن لمعظم

مرضى

الفشل القلبي المزمن" وذلك بحسب قول

الدكتور مصطفى شعراوي

استشاري أمراض القلب

استشاري فيزيولوجيا القلب

الكهربائية في

المستشفى الأمريكي دبي.

يستشهد بدراسة أجريت على 249مريضاً

بالفشل القلبي،

بينت أن صيام رمضان

لم يرتبط

بأي تغيرات

أو تحسن في الأعراض

لدى 92% من المرضى.

"ينبغي على المرضى الالتزام

بالقيود المتعلقة بالسوائل والأملاح،

حيث ارتبط تناول كميات

غير منضبطة من الأملاح والسوائل

بتفاقم الأعراض".

قد تتمثل إحدى التحديات التي تواجه

مرضى القلب في بوفيهات

الإفطار المترفة، والتي كثيراً

ما تحفل بالمأكولات التي قد

تحتويعلىمحتوىملحيمرتفع.

وعن ذلك يقول "لا يقل عن ذلك ضرراً،

أنهم يميلون لتناول كميات كبيرة من السوال

خلال فترة زمنية قصيرة، الأمر الذي يعد

مهمة شاقة يصعب على قلوبهم الضعيفة 

التعامل معها.

يجب على المرضى طلب المساعدة

إذا تفاقمت لديهم

أعراض الفشل القلبي

مثل ضيق التنفس،

وتورم الكاحل والإجهاد".

يواجه بعض المرضى

صعوبات في تناول أدويتهم،

على الأخص إذا كان يجب

تناولها أكثر من مرة باليوم

،  ريثما يقوم آخرون بتقليل استخدام

الأدوية المدرة للبول حيث أنهم

يخشون الشعور بالظمأ

خلال ساعات الصيام الطويلة.

وحول ذلك يقول الدكتور شعراوي شارحاً "يُنصح المرضى

بعدم إغفال أي أدوية قبل

استشارة

أخصائي القلب

المباشر لحالاتهم. ومتى تسنى ذلك،

يجب على الطبيب

محاولة تبسيط نظام

العلاج وتعديل النظام المتبع لتناول

مدرات البول بما يلائم ساعات الصيام".

يمكن أن يكون الصيام مفيداً

للمرضى الذين حالاتهم القلبية

مستقرة والذين لا تظهر عليهم أي

أعراض نشطة مثل

ألم بالصدر أو ضيق

التنفس، وذلك بحسب رأي الدكتور شعراوي.

"قد ترتبط الفوائد

بالإقلاع عن التدخين،

أو خسارة الوزن بتقليل

كمية الطعام المتناولة

والممارسات الروحانية المتزايدة،

الأمر الذي من شأنه تخفيف

حدةالتوتروخفضضغطالدمخلالشهررمضان".

رغمذلك،لايُنصح

بالصيامللمرضىالذينيتعرضونلآلام

نشطةبمنطقةالصدر،وأعراضفشل

قلبيغيرمنضبطة،وضغط

دمغيرمنضبط،

أوالمصابينبمرضصماميخطير،أوأيفرد

لديهمشكلاتخطيرةبنظم

القلب،أوالمرضىالذينخضعوا

مؤخراًلجراحةقلبية

أوتعرضوالأزمةقلبية.

"يجبتحويلالمرضىالذينيتبعون

نظاماًلترقيقالدميؤخذمرتينيومياًإلى

إلى

نظاميؤخذمرةواحدةيومياًإنأمكنذلك.

عداذلك،فلايمكنهم

الصيام،خاصةإذاكانوقتالصيام

طويلاًيمتدإلى15ساعة"